فويانوفيتش يعلن فوزه بفترة رئاسية ثانية للجبل الأسود   
الاثنين 1429/4/1 هـ - الموافق 7/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 9:12 (مكة المكرمة)، 6:12 (غرينتش)

فيليب فويانوفيتش (يسار) يصافح أحد الناخبين في العاصمة بودغوريتسا (الفرنسية) 

أعلن رئيس جمهورية الجبل الأسود المنتهية ولايته فيليب فويانوفيتش مساء الأحد إعادة انتخابه لولاية ثانية، في أول انتخابات تنظم في تلك الجمهورية اليوغسلافية سابقا منذ انفصالها عن صربيا قبل عامين.

وقال فويانوفيتش أمام حشد من أنصاره "انتصرنا من أجل الجبل الأسود ومن أجل مستقبل أفضل، هذا النصر لنا جميعا".

ومن شأن احتفاظ فويانوفيتش (53 عاما) بمنصب الرئيس -وهو منصب شرفي- تعزيز سلطة الحزب الحاكم الذي يحكم البلاد ويتولى زعيمه ميلو ديوكانوفيتش منصب رئيس الوزراء منذ تطبيق الديمقراطية عام 1990.

وكان هذا الفوز متوقعا بعد أن أظهرت استطلاعات الرأي أن فويانوفيتش هو الأوفر حظا للفوز في هذه الانتخابات منذ الدورة الأولى بأكثر من 50.5% من الأصوات.

أما منافساه أندريا مانديتش، المرشح المقرب من الصرب، ونوبويسا ميدويفيت المرشح الليبرالي، فكانا يأملان في حصول دورة ثانية من الانتخابات التي راقبها أكثر من تسعمائة مراقب محلي ودولي.

ومنذ الانفصال عن صربيا سعى ديوكانوفيتش وفويانوفيتش إلى توجيه البلاد ناحية الغرب، آملين بانضمامها السريع إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) والاتحاد الأوروبي.

وأبقت الدولة الصغيرة على علاقاتها مع روسيا وأصبحت الموطن الثاني لكثير من الأثرياء الروس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة