مطلوب أمنيا يدعو للجهاد ضد السيسي   
الأربعاء 6/10/1436 هـ - الموافق 22/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:36 (مكة المكرمة)، 13:36 (غرينتش)

دعا هشام العشماوي الضابط المصري السابق للجهاد ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وذلك في رسالة صوتية نشرها موقع "سايت" لمراقبة مواقع الجماعات الإسلامية المسلحة على الإنترنت ومقره الولايات المتحدة.

وجاء في الرسالة المنسوبة إلى العشماوي -الذي يشتبه مسؤولو الأمن بأنه العقل المدبر لتفجير أسفر عن اغتيال النائب العام المصري المستشار هشام بركات الشهر الماضي- أن مصر "تسلط عليها فرعونها الجديد" وهو السيسي.

وذكر العشماوي في الرسالة "أناشد أهلي وإخواني المسلمين" بأن يهبوا "لنصرة دينكم وللدفاع عن دمائكم وأعراضكم وأموالكم" ويهبوا "في وجه عدوكم، ولا تخافوه وخافوا الله إن كنتم مؤمنين".

كما اتهم الضابط السابق السيسي وجنوده "بمحاربة الدين" وبأنه يقتل رجال ونساء مصر.

وذكر موقع "سايت" أن الرسالة بثت على منتدى إلكتروني تابع لتنظيم القاعدة يوم 20 يوليو/تموز الحالي، وقد ألحقت بالرسالة الصوتية صورتان للعشماوي بالزي العسكري.  

والعشماوي واحد من زمرة من ضباط الجيش السابقين الذين انضموا إلى جماعات توصف بالمتشددة، كما يُصنّف بأنه واحد من أكثر العناصر خطورة.

وهو يعرف باسمه الحركي "أبو عمر المهاجر المصري وأمير جماعة المرابطين".

وشكّل العسكري السابق -الهارب منذ سنوات- خلية داخل جماعة مسلحة غيّرت اسمها مؤخرا لولاية سيناء، بعد أن بايعت تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا.

كما يصف مسؤولو الأمن العشماوي بأنه قائد لجنة التدريب العسكري في ولاية سيناء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة