خليجي 17 بحلة جديدة   
الأحد 1425/11/1 هـ - الموافق 12/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 17:15 (مكة المكرمة)، 14:15 (غرينتش)

خليجي 17 يشهد إضافة مسابقات السلة والطائرة واليد لأول مرة 


كريم حسين نعمة

تنطلق في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول الجاري بالعاصمة القطرية الدوحة بطولة كأس الخليج العربي 17 لكرة القدم بمشاركة ثمانية منتخبات بعد عودة العراق للحظيرة الرياضية الخليجية.

أما المنتخبات الأخرى المشاركة فهي قطر والسعودية والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان واليمن، وقد قسمت المنتخبات الثمانية إلى مجموعتين حيث تضم المجموعة الأولى قطر والعراق والإمارات وعمان والثانية السعودية واليمن والكويت والبحرين، وهي المرة الثانية التي تقام فيها البطولة وفق هذا النظام بعد الدورة الثالثة التي أقيمت عام 1974 في الكويت.

وتقام المباريات بطريقة الدوري من دور واحد ويلعب أول المجموعة الأولى مع ثاني المجموعة الثانية وثاني الأولى مع أول الثانية في الدور نصف النهائي.

ويلتقي المنتخبان الفائزان في المباراة النهائية المقررة في 24 ديسمبر/ كانون الأول الجاري على ملعب نادي الريان في حين يلتقي الخاسران في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في اليوم نفسه على الملعب ذاته.

وستتميز بطولة هذا العام بإضافة بعض الألعاب الأخرى وهي كرة اليد وكرة السلة والكرة الطائرة.

فكرة البطولة
وتعود فكرة البطولة إلى المملكة العربية السعودية ممثلة بشخص الأمير خالد الفيصل، وقام الوفد البحريني أثناء إقامة أولمبياد مكسيكو سيتي عام 1968 بعرض الفكرة على رئيس اتحاد كرة القدم الدولي آنذاك ستانلي راوس الذي رحب بها وأبدى دعمه لها.

وبعد عودة البحرينيين من مكسيكو سيتي، أرسل الاتحاد البحريني لكرة القدم مذكرات إلى السعودية والكويت وقطر وما هي إلا مدة وجيزة حتى تلقى الاتحاد البحريني لكرة القدم موافقات تلك الدول، ثم عقد اجتماع في المنامة تمت خلاله الموافقة بالإجماع على إقامة دورة الخليج الأولى في الفترة من 27 مارس/ آذار إلى الثالث من أبريل/ نيسان عام 1970.

السجل الذهبي
"
 الكويت تتصدر السجل الذهبي للبطولة بإحرازها اللقب تسع مرات تليها السعودية والعراق بثلاثة ألقاب وقطر مرة واحدة
"
وتتصدر الكويت السجل الذهبي للبطولة إذ سبق لها أن فازت بلقبها تسع مرات في الدورات الأولى عام 1970 في المنامة والثانية عام 1972 في الرياض والثالثة عام 1974 في الكويت والرابعة عام 1976 في الدوحة والسادسة عام 1982 في أبوظبي والثامنة عام 1986 في المنامة والعاشرة عام 1990 في الكويت والثالثة عشرة عام 1996 في مسقط والرابعة عشرة عام 1998 في المنامة.

وحصلت السعودية على اللقب 3 مرات في الدورات الثانية عشرة عام 1994 في أبوظبي والخامسة عشرة عام 2002 في الرياض والسادسة عشرة مطلع عام 2004 في الكويت.

كما فاز العراق باللقب ثلاث مرات أيضا في الدورة الخامسة ببغداد عام 1979 والسابعة عام 1984 في مسقط والتاسعة عام 1988 في الرياض.

وتوجت قطر بطلة للمرة الأولى والوحيدة في الدورة الحادية عشرة عام 1992 في الدوحة.

ولم تفز البحرين والإمارات وعمان ولا اليمن التي بدأت مشاركتها في دورات الخليج من الدورة السادسة عشرة فقط.

أما الفريق الأوفر حظا لنيل كأس خليجي 17 فإن المراقبين يؤكدون صعوبة التكهن به نظرا للتطور الكبير الذي طرأ على مستويات المنتخبات الخليجية، كما أن عودة العراق للبطولة بعد غياب دام 14 عاما سيضفي نكهة خاصة عليها لما يتمتع به من سمعة عريضة لاسيما بعد النتائج الباهرة التي حققها في أولمبياد أثينا في وقت سابق من هذا العام.

وغني عن القول إن دورات الخليج فضلا عما تمثله من تراث وموروث لشعوب المنطقة أسهمت في تطوير مستوى المنتخبات الخليجية وبالتالي صعودها إلى المحافل العالمية، وكانت وراء وصول منتخبات الكويت والعراق والإمارات إلى نهائيات كأس العالم مرة واحدة والسعودية أكثر من مرة.
ــــــــــــــــــــ
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة