الائتلاف الحاكم في اليابان يحتفظ بغالبية مجلس الشيوخ   
الأحد 1422/5/8 هـ - الموافق 29/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يابانيون في مركز اقتراع بطوكيو
حصل الائتلاف الحاكم في اليابان بزعامة رئيس الوزراء جونيتشيرو كويزومي على 63 مقعدا على الأقل في انتخابات تجديد نصف أعضاء مجلس الشيوخ التي أجريت اليوم مما يسمح له بالاحتفاظ بالأغلبية والحصول على تفويض لإجراء إصلاحات اقتصادية. وقال كويزومي إن حجم الانتصار الذي حصل عليه الائتلاف الحاكم أكبر مما كان متوقعا.

وقال التلفزيون الخاص (أساهي ناشيونال برودكاستينغ) إن الحزب الديمقراطي الليبرالي الذي يتزعمه كويزومي والشريك الأكبر له حزب كوميتو الجديد حصلا على 63 مقعدا على الأقل في المرحلة الأولى من فرز الأصوات من بين 121 مقعدا جرى التنافس عليها.

ويحتفظ الائتلاف بواحد وستين مقعدا من بين 126 مقعدا في مجلس الشيوخ الذي يجري انتخابات التجديد لنصف أعضائه كل ثلاثة أعوام. وجرى خفض عدد المقاعد في المجلس إلى 247 بعد أن كان 252 قبل انتخابات اليوم.

جونيتشيرو كويزومي أثناء حملة انتخابات مجلس الشيوخ (أرشيف)
وذكرت استطلاعات الرأي التي تجرى للناخبين بعد الإدلاء بأصواتهم أن الحزب الليبرالي الديمقراطي من المرجح أن يفوز بما يتراوح بين 65 و67 مقعدا، في حين يفوز شريكاه في الائتلاف، حزب كوميتو بـ 12 مقعدا والحزب المحافظ الجديد بمقعد واحد.

ويحتاج كويزومي إلى انتصار كبير لحزبه وشركائه في الائتلاف للتمكن من مواجهة التحديات التي تواجه زعامته. إلا أنه مازالت هناك شكوك بشأن ما إذا كان يمكنه التغلب على معارضة الإصلاح من منافسيه داخل الحزب الليبرالي في وقت يبدو فيه الاقتصاد متجها إلى حالة من التراجع.

يشار إلى أن هذه الانتخابات هي الأولى التي تجري منذ وصول كويزومي إلى رئاسة الحكومة إثر انتخابات تمهيدية في الحزب الديمقراطي الليبرالي فاز فيها بشكل مفاجئ وتشكل الانتخابات الحالية بالتالي اختبارا لشعبية رئيس الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة