غل يفشل بالجولة الأولى في الفوز برئاسة تركيا   
الثلاثاء 1428/8/8 هـ - الموافق 21/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:39 (مكة المكرمة)، 23:39 (غرينتش)
الجولة الثالثة ستكون الحاسمة لمستقبل غل إلى رئاسة تركيا (رويترز-أرشيف)
 
نقل عن نواب في البرلمان التركي قولهم إن مرشح العدالة والتنمية لرئاسة تركيا وزير الخارجية عبد الله غل لم يحصل على أصوات تكفي لفوزه برئاسة البلاد في الجولة الأولى من الاقتراع البرلماني.
 
وكان البرلمان قد أجرى جولة اقتراع أولى لاختيار الرئيس الحادي عشر للجمهورية التركية. ويتنافس على منصب الرئاسة ثلاثة مرشحين، أبرزهم عبد الله غل عن حزب العدالة والتنمية الحاكم.
 
وحصل غل على 341 صوتا من أصوات البرلمان الـ550، أي أقل بـ26 صوتا عن أغلبية الثلثين التي يحتاجها في الدورة الأولى.
 
وحصل المرشحان الآخران صباح الدين جكمكو غلو من حزب العمل القومي (يمين) على 70 صوتا، ووزير الدولة السابق حسين تيفون أيغلي (50 عاما) من حزب اليسار الديمقراطي (وسط يسار) على 13 صوتا.
 
وأفاد مراسل الجزيرة يوسف الشريف بأنه تقرر عقد جولة ثانية من التصويت يوم الجمعة القادم، مشيرا إلى أن حجم الأصوات في هذه الجولة كان متوقعا، وقال إن على غل أن ينتظر الجولة الثالثة حيث ستكون أصوات حزبه كافية لانتخابه.
 
وهذه الجولة هي الأولى من بين أربع جولات، لكن الجولة الثالثة المقررة يوم 28 أغسطس/آب الجاري ستمكن غل من الفوز بالرئاسة نظرا لأن حزبه يشغل 341 مقعدا بالبرلمان من أصل 550، والأصوات المطلوبة في هذه الجولة 276.
 
ومنصب الرئيس في تركيا شرفي إلى حد كبير، غير أن صلاحياته تخوله تعيين موظفين كبار في مؤسسات رئيسية مثل قضاة المحكمة الدستورية، وإبداء الرأي في القوانين المعتمدة بالبرلمان.
 
وستكون من أولى مهام الرئيس الجديد للبلاد إقرار تشكيلة جديدة لحكومة رجب طيب أردوغان، بعد أن رفض الرئيس المنتهية ولايته نجدت سيزر الأسبوع الماضي الموافقة عليها.
 
وانتخاب غل سيسهل عمل حكومة أردوغان التي رفض سيزر مرارا تشريعات طلبتها مثل إجراء صلاحيات واسعة لنظام الضمان الاجتماعي، وتجريم الزنا وقصر الخمور على أماكن محددة، وتعيين مسلم مديرا للبنك المركزي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة