ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات في روسيا إلى 53   
الاثنين 1423/4/13 هـ - الموافق 24/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
فيضانات تغمر إحدى المدن في سيبيريا (أرشيف)

أعلنت وزارة الطوارئ الروسية أن حصيلة ضحايا الفيضانات التي ضربت في الأيام الماضية مناطق جنوب غرب البلاد بلغت 53 شخصا على الأقل. ولم تقدم الوزارة أي تفاصيل عن عدد الأشخاص الذين اعتبروا في عداد المفقودين والذين قدرهم مسؤول في الشرطة المحلية بستافروبول أمس بـ180.

وتعد هذه المنطقة من أكثر المناطق تضررا إذ سجل فيها سقوط 31 قتيلا. وأفادت وسائل الإعلام الروسية أن حوالي 45 ألف شخص تضرروا بشكل أو بآخر من جراء هذه الفيضانات. غير أن وزير الطوارئ سيرغي شويغو قال اليوم إن "الوضع يعود إلى طبيعته"، معترفا في الوقت نفسه بوجود بعض القصور لدى الأجهزة المكلفة بإصدار الإنذار.

وأفادت الوزارة أيضا أن مناطق أخرى إضافة إلى ستافروبول شهدت سقوط ضحايا إذ قتل عشرة أشخاص في جمهورية كراتشاييفو شركس وثمانية في منطقة كراسنودار وثلاثة في أوسيتيا الشمالية وواحد في كاباردينو بلكاري المجاورة. كما أشارت وسائل الإعلام الروسية أمس إلى وفاة شخص في جمهورية الشيشان.

وحسب أرقام الوزارة الرسمية فإن حوالي 219 بلدة تضررت من جراء الفيضانات الناجمة عن الأمطار الموسمية التي رفعت منسوب مياه الأنهار. ونتج عن تلك الفيضانات تدمير أكثر من ألفي منزل وتضرر أكثر من ثلاثة آلاف في حين شملت المياه على وجه الإجمال 35 ألف منزل, كما تم إخلاء 70 قرية. وكانت أنباء أولية ذكرت أنه تم إجلاء نحو 5500 شخص في أنحاء البلاد.

وقالت الوزارة إن أضرارا لحقت أيضا بالبنى التحتية مثل الجسور والطرقات وخطوط الكهرباء والسكك الحديدية وأنابيب الغاز، ولا تزال حوالي 90 بلدة محرومة من الكهرباء حتى اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة