لجنة قطرية لإعادة إعمار غزة تنتقد تجاوزات فريق مراقبين   
الثلاثاء 2/7/1436 هـ - الموافق 21/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:36 (مكة المكرمة)، 16:36 (غرينتش)

 أحمد فياض-غزة

انتقدت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة ما أسمتها التجاوزات التي قام بها عدد من مندوبي فريق المراقبين الدوليين (unops) بحق جزء من المقاولين المنفذين لمشاريع إعادة الإعمار التي تمولها قطر عبر اللجنة.

وأكد المدير الفني للجنة القطرية أحمد أبو راس التزام اللجنة بالتواصل المستمر مع إدارة فريق المراقبين في القدس وكذلك مع هيئة الشؤون المدنية وإطلاع الطرفين على ما حدث مؤخرا من تجاوزات من قبل مندوبي فريق المراقبين الدوليين في قطاع غزة بحق المقاولين المحليين.

وقال أبو راس في بيان عن اللجنة القطرية صدر أمس الاثنين إن "اللجنة القطرية ملتزمة بشروط  unops وخلال الفترة الماضية لم تسجل أي ملاحظة على طواقم عمل اللجنة، لكن وقعت مؤخرا تجاوزات من مندوبي فريق المراقبين الذين تدخلوا في خصوصيات وآليات عمل المقاولين مما ترتب عليه توقف المقاولين عن العمل في بعض المشاريع".

وبين أبو راس أنه تم التواصل مع المراقبين والشؤون المدينة الذين أكدوا أن وظيفة المراقب تتمثل في مراقبة العمل ولا يحق له التدخل في أي من آليات وخصوصيات عمل المقاولين.

ولفت إلى أن أوجه التدخل من قبل مندوبي الفريق شملت مطالبة المقاول بوقف أعمال صبّ الخرسانة في المشاريع بعد الساعة الرابعة مساءً بحجة انتهاء فترة دوام عمل المراقب.

تجاوزات وقيود
وأوضح أن هذا الأمر حدث في أكثر من موقع من مواقع عمل المشاريع القطرية، إضافة إلى أن التجاوزات شملت فرض بعض القيود على المقاولين، منها توجه مندوب فريق المراقبين إلى مكتب المقاول، ومحاولة دخول مخازنه بحجة الاطلاع على ما تحتويه هذه المخازن رغم أن ما تحتويه من أدوات ومستلزمات بناء مختلفة كالدهانات والسيراميك ومستلزمات أخرى ليست لها علاقة بالإسمنت أو مواد البناء الخاضعة لمراقبة المندوب.

وأشار إلى أنه منذ بدء عمل المراقبين لم تسجل أي ملاحظة على اللجنة أو المقاولين والاستشاريين، إلا أن هذه التجاوزات تفاقمت مؤخرا مما دفع بعدد من المقاولين لوقف العمل في بعض المشاريع مثل مشروع مستشفى حمد للأطراف الصناعية وبعض المشاريع المتعلقة بالطرق، حيث تجاوز مندوبو المراقبين حدود صلاحياتهم، على حسب قول أبو راس.

وشدد على التزام اللجنة بكافة متطلبات فريق المراقبين وتنفيذ تعليماتهم دون أي تجاوزات، مبيناً أن لدى اللجنة مراقبة ذاتية على العمل الجاري في المشاريع التي تمولها اللجنة القطرية.

ويلتقي أبو راس اليوم وفدا من المراقبين الدوليين لحل جميع المشاكل التي أدت لتوقف بعض المشاريع القطرية عقب احتجاج المقاولين المحليين على تجاوزات المراقبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة