إيتا تفشل بتنفيذ هجوم يستهدف مقرا عسكريا إسبانيا   
الاثنين 1428/8/27 هـ - الموافق 10/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:41 (مكة المكرمة)، 9:41 (غرينتش)
إيتا توعدت "بالضرب في كل مكان"
(رويترز-أرشيف) 
فشلت حركة إيتا الانفصالية في إسبانيا في تنفيذ هجوم بسيارة ملغومة استهدف مقر بعثة وزارة الدفاع بمدينة لوغرونو شمالي البلاد. وقالت مصادر أمنية وصحفية إن الانفجار لم يقع بسبب عطل في جهاز التفجير.

وكانت إيتا قد أجرت اتصالا مساء الأحد بصحيفة غارا التي تصدر في منطقة الباسك وتشكل القناة التي تتبنى عبرها المنظمة الهجمات, حيث حذرت من القنبلة, وبعد نحو نصف ساعة سمع انفجار محدود في موقف للسيارات بمدينة لوغرونو عاصمة إقليم ريوخا المجاور لإقليم الباسك.

وقالت مصادر الشرطة إن السيارة الملغومة كان بها متفجرات زنتها تراوحت بين 100 و150 كلغم.

وكانت إيتا قد توعدت في وقت سابق أمس بالاستمرار في عملياتها ضد الحكومة الإسبانية معتبرة أن محادثات السلام التي جرت العام الماضي "كانت بلا طائل وأثبتت عدم جدوى التفاوض مع الحكومة الاشتراكية الحالية".

كما توعدت إيتا "بالضرب على كل الجبهات" بعد سلسلة من عمليات الشرطة التي أضعفت المنظمة الانفصالية منذ انتهاء الهدنة في يونيو/حزيران الماضي.

وفي تطور آخر وفي مدينة سان سباستيان في إقليم الباسك فضت الشرطة الإسبانية تجمعا لمناصرة سجناء إيتا وألقت القبض على ستة أشخاص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة