11 قتيلا بقصف للجيش أحياء بالرمادي   
السبت 1436/9/25 هـ - الموافق 11/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:35 (مكة المكرمة)، 10:35 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 11 شخصا وإصابة 27 آخرين في قصف للجيش العراقي على أحياء بالرمادي مركز محافظة الأنبار غربي العراق، بينما قتل العشرات من تنظيم الدولة الإسلامية الجمعة في غارات جوية لطائرات التحالف الدولي على مواقع للتنظيم بمدينة الفلوجة غرب البلاد وفي الموصل.

وأفادت مصادر أمنية عراقية بمقتل عشرين من القوات العراقية و25 من تنظيم الدولة اليوم السبت، بمواجهات بين الطرفين بقضاء الخالدية شرق الرمادي، أسفرت أيضا عن مقتل مدنيين نتيجة القصف المتبادل في الخالدية وكذلك الفلوجة.

وقال رئيس اللجنة الأمنية بمجلس قضاء الخالدية إبراهيم خلف -للأناضول- إن "القوات الأمنية استطاعت تحرير منطقة أبو فليس".

وأشار خلف أيضا إلى أن 11 مدنيا قتلوا و15 آخرين أصيبوا نتيجة قصف تنظيم الدولة بأكثر من خمسين قذيفة هاون مدينة الخالدية ومناطق محيطة بها وفق قوله.

وقال د. ليث الدليمي، وهو أحد الأطباء المقيمين بمستشفى الفلوجة، للأناضول إن "مستشفى الفلوجة العام استقبل جثث 25 شخصا من بينهم أربع نساء وثلاثة أطفال، و23 جريحا نتيجة قصف استهدف منازلهم في مناطق متفرقة من مدينة الفلوجة".

video

غارات للتحالف
وفي محافظة نينوى شمال العراق، قال ضابط الشرطة العقيد أحمد الجبوري إن 16 من عناصر تنظيم الدولة قتلوا بغارة لطائرات التحالف، استهدفت مصنعا لتصنيع العبوات الناسفة ناحية القيارة (60 كلم جنوب الموصل) والتي أسفرت أيضا عن تدمير ثماني سيارات مصفحة، إحداهما مفخخة.

من جانبه، أكد الملازم في قوات البشمركة رائد مزوري لوكالة للأناضول أن "طيران التحالف الدولي شن غارتين جويتين استهدفتا موقعين للتنظيم ببلدة بازكرتان" وقرية "باصخرة" بناحية برطلة، ما أدى لمقتل ثمانية من عناصر التنظيم على الأقل جراء الغارتين.

وقالت وزارة الدفاع العراقية إن سبعة من عناصر التنظيم  قتلوا جراء غارات جوية شنتها طائرات التحالف الدولي على مواقع للتنظيم بجنوب مدينة الفلوجة (شرق محافظة الأنبار غرب العراق) وتم تدمير موقعين بالتنظيم بالكامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة