الجيش اللبناني يعلن إحباط هجمات على أهداف غربية   
الخميس 1424/3/15 هـ - الموافق 15/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات كوماندوز لبنانية أثناء تدريبات على مكافحة الإرهاب في بيروت (أرشيف-رويترز)
قال الجيش اللبناني إن جنوده ألقوا القبض بالتعاون مع سوريا على شبكة جديدة وصفها بالإرهابية كانت تخطط لتنفيذ هجمات على سفارة دولة غربية عظمى وخطف مسؤولين حكوميين.

وقال الجيش في بيان له "تمكنت مديرية المخابرات وبالتعاون مع جهاز الأمن والاستطلاع في القوات العربية السورية الشقيقة من كشف وإلقاء القبض على شبكة إرهابية أخرى تضم عدة خلايا كانت تخطط للقيام بعمليات تخريب واعتداء على أهداف مختلفة". ويوجد ما يقرب من 25 ألف جندي سوري في لبنان.

وأضاف البيان أن الشبكة كانت تخطط لضرب سفارة دولة غربية كبرى ومراكز أمنية وعسكرية وخطف شخصيات رسمية كوسيلة ضغط للإفراج عن موقوفين لدى القضاء. وذكر البيان أنه أجريت التحقيقات اللازمة مع المعتقلين وأحيلوا إلى القضاء المختص. ولم يحدد البيان عدد المعتقلين ولا جنسياتهم.

وقالت مراسلة الجزيرة في لبنان إن الأنباء تتحدث عن أن السفارة المستهدفة هي الأميركية وإنه ربما لم يتم الإعلان عنها بالاسم بسبب عدم اكتمال التحقيقات.

تجدر الإشارة إلى أن المحكمة العسكرية في بيروت باشرت في الثامن من مايو/ أيار ملاحقات ضد مواطنين لبنانيين اثنين متهمين بالتخطيط لتنفيذ ثلاث محاولات اعتداء ضد السفير الأميركي في لبنان فنسنت باتل وموكبه ومقر السفارة الأميركية.

واعتقل هذان الشخصان مع خمسة لبنانيين آخرين واثنين من الفلسطينيين اعتقلوا أخيرا بتهمة تنفيذ هجمات بالديناميت في الأشهر الأخيرة ضد أربعة فروع لشبكات مطاعم وجبات سريعة أميركية ومتجر بريطاني كبير. ولا يزال من بين المطلوبين
-وعددهم 31 مطلوبا- عدة أشخاص فارين من العدالة، ومن بين هؤلاء يمني مجهول الهوية يلقب بابن الشهيد يعتقد بأنه مخطط عمليات هذه الشبكة.

وتأتي هذه الخطوة بعد أربعة أيام على وقوع هجوم ضخم على تجمعات سكنية يقطنها غربيون في العاصمة الرياض والتي أودت بحياة 34 شخصا بينهم سبعة أميركيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة