محكمة أميركية تلغي قانونا يجرم العلاقات الجنسية المنحرفة   
الخميس 26/4/1424 هـ - الموافق 26/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألغت المحكمة العليا الأميركية قانونا خاصا بولاية تكساس يجرم الممارسات الجنسية المنحرفة بين الذكور فيما اعتبر نصرا كبيرا للمدافعين عن حقوق الشواذ في الولايات المتحدة.

وجاء قرار المحكمة بتصويت 6 أعضاء من هيئة المحلفين لصالح إلغاء القانون مقابل 3 أعضاء باعتباره انتهاكا للحقوق الدستورية.

ويتوقع أن يلغي قرار المحكمة قوانين الممارسات الشاذة في 13ولاية أخرى. وكانت العقوبة القصوى وفق القانون الذي ألغته المحكمة العليا محددة بغرامة مالية لا تتجاوز قيمتها 500 دولار أميركي.

وقد بدأت القضية مع اعتقال رجلين أثناء ممارستهما الجنس في أحد المنازل في هيوستن حيث حكمت المحكمة بتغريمهما 200 دولار أميركي. وأصر الرجلان على تحدي القانون ودخلا في مواجهة قضائية انتهت لصالحهما.

وفي سابقة قانونية ألغت المحكمة العليا في ولاية جورجيا عام 1986 قانونا كان يمنع الممارسات الجنسية بين الشواذ الذكور، وسمحت بمثل هذه المماراسات باعتبارها حقوقا دستورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة