مصر تحاكم أردنيا وإسرائيليا بالتجسس   
الاثنين 16/9/1432 هـ - الموافق 15/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 5:57 (مكة المكرمة)، 2:57 (غرينتش)

 

تحاكم مصر أردنيا وإسرائيليا بتهمة التجسس لإسرائيل، حسب ما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت الوكالة إن النائب العام المصري عبد المجيد محمود أحال الأحد الأردني بشار إبراهيم أبو زيد، وهو مهندس اتصالات مسجون على ذمة التحقيقات، وأوفيرا هراري، وهو ضابط في جهاز الاستخبارات الإسرائيلي مطلوب القبض عليه، بتهمة التخابر لمصلحة دولة أجنبية بقصد "الإضرار بالمصالح القومية لمصر".

وأكدت الوكالة أن تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا انتهت إلى اتفاق المتهمين الأردني (متخصص في الأقمار الاصطناعية والشبكات) والإسرائيلي "على تمرير المكالمات الدولية الواردة للبلاد عبر الإنترنت داخل إسرائيل، وذلك بغرض السماح لأجهزة الأمن الإسرائيلية بالتنصت على تلك المكالمات والاستفادة بما تتضمنه من معلومات عن جميع القطاعات بالبلاد".

وكشفت التحقيقات عن "قيام الضابط الإسرائيلي الهارب بتكليف المتهم الأردني بالبحث عن عناصر من المصريين المتعاملين في مجال تمرير المكالمات وعرض خدماته عليهم من بيع أجهزة ومعدات إسرائيلية الصنع تستخدم في هذا الغرض لصالح أجهزة الأمن الإسرائيلية".

غرابيل ضابط في الموساد ألقي القبض عليه بتهمة التجسس لإسرائيل (الجزيرة)
عميل آخر
وكان القي القبض في 12 يونيو/حزيران الماضي في القاهرة على شاب يحمل الجنسيتين الإسرائيلية والأميركية يدعى إيلان غرابيل للتحقيق معه في اتهامات بالتجسس لصالح إسرائيل.

وقالت وسائل إعلام مصرية رسمية إن ايلان غرابيل "ضابط في الموساد"، وجاء "يتجسس على مصر بهدف النيل من المصالح الاقتصادية والسياسية للبلد".

في المقابل، نفى وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان آنذاك أن يكون إيلان غرابيل مارس التجسس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة