جمهورية الدومينيكان تنشر جنودها على الحدود مع هاييتي   
الأربعاء 1422/10/4 هـ - الموافق 19/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن وزير القوات المسلحة في جمهورية الدومينيكان اليوم أن الحكومة نشرت آلافا من جنودها على طول حدودها مع هاييتي عقب محاولة الانقلاب التي جرت هناك يوم أول أمس. وتقوم هذه القوات بمراقبة الحدود لمنع الذين شاركوا في المحاولة الانقلابية من الفرار عبرها.

وقال الوزير إن الجنود اتخذوا مواقع على طول الحدود التي تمتد مسافة 70 كلم بين البلدين.

وأبلغ سفير هاييتي في العاصمة سانتو دومنغو إدوين بارسين حكومة الدومينيكان أن هناك ما بين 12 إلى 15 شخصا اشتركوا في المحاولة الانقلابية، يحاولون الوصول إلى أراضي الدومينيكان.

ويعتقد بأن أربعة أشخاص قتلوا أول أمس بسبب أحداث العنف التي رافقت المحاولة الانقلابية الفاشلة والتي بدأت باقتحام حوالي 30 مسلحا للقصر الرئاسي في العاصمة بورت أوبرنس.

وقامت قوات الأمن الموالية للرئيس جان برتراند أرستايد بالرد عليهم في معركة بالأسلحة الرشاشة، مما نتج عنه مقتل أحدهم وأسر بضعة آخرين.

وشهدت بداية هذا العام حادثتين حاول فيهما مناهضون للرئيس الهاييتي الالتجاء إلى أراضي الدومينيكان. غير أن وزير القوات المسلحة في جمهورية الدومينيكان نفى أن تكون بلاده منطلقا لأي عمل ضد حكومة هاييتي.

وكانت شائعات سرت في عاصمة هاييتي بورت أوبرنس بأن جنودا من جمهورية الدومينيكان اشتركوا في الهجوم على القصر الرئاسي، غير أنه لم ترد تأكيدات لهذه الشائعات. ويقول محللون في هاييتي إنه من غير المحتمل اشتراك أي مسؤولين من الدومينيكان في المحاولة.

يشار إلى أن جوا من التوتر يشوب العلاقات بين الحكومتين رغم ما شهدته علاقاتهما من تحسن في السنوات الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة