مقتل أكثر من 20 شرطيا بالجزائر   
الخميس 24/6/1430 هـ - الموافق 18/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:20 (مكة المكرمة)، 14:20 (غرينتش)
الأسابيع القليلة الأخيرة شهدت ارتفاعا في معدل العنف (الأوروبية-أرشيف)

قتل أكثر من 20 عنصرا من قوات الأمن الجزائرية في كمين بشرق البلاد استهدف قافلتهم في وقت متأخر من يوم الأربعاء حسب ما ذكرته مصادر إعلامية محلية اليوم الخميس.
 
ونقلت صحيفتا الشروق والنهار اليوميتان عن مصادر أمنية وسكان محليين قولهم إن الهجوم وقع حوالي الثامنة مساء (19:00 بتوقيت غرينيتش) بين المهير والمنصورة في ولاية برج بوعريريج (180 كلم شرق العاصمة).
 
وقالت المصادر إن المهاجمين استهدفوا القافلة في البداية بقنبلتين تقليديتين ثم فتحوا النار عليها، واستولوا على الأسلحة والعتاد وست سيارات شرطة.
 
ولم يتضح ما إذا كان هناك ضحايا بين العمال الصينيين الذين يعملون في تشييد طريق سريع رئيسي يربط غرب الجزائر بشرقه.
 
وانخفض عدد الهجمات في البلاد عموما، لكن الأسابيع القليلة الأخيرة شهدت ارتفاعا في معدل العنف.
 
وقتل مسلحون خمسة من عناصر الدرك أواخر شهر مايو/أيار وبعدها بأسبوع قتلوا تسعة جنود.
 
وفي بداية هذا الشهر قتل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي البريطاني أدوين داير الذي كانت الجماعة تحتفظ به رهينة في مالي المجاورة.
 
يشار إلى أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أعلن مسؤوليته عن عدد من الهجمات بالجزائر خلال الأعوام الأخيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة