ويغان يحطم آمال أرسنال   
الأحد 4/5/1431 هـ - الموافق 18/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)
آمال أرسنال ومدربه أرسين فينغر تراجعت كثيرا في استعادة اللقب الذي غاب منذ 2004  (الفرنسية-أرشيف)

لقي أرسنال خسارة مثيرة أمام مضيفه ويغان بنتيجة 2-3 مساء الأحد ضمن المرحلة الـ35 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، مما وجه ضربة قاصمة لآمال الفريق اللندني في المنافسة على لقب البطولة تاركا المجال لفريقي تشلسي ومانشستر يونايتد.
 
والغريب أن أرسنال الذي خسر في المرحلة السابقة أمام توتنهام، بدا في طريقه لتحقيق الفوز حيث تقدم حتى الدقائق الأخيرة بهدفين لثيو والكوت (41) والفرنسي ميكايل سيلفستر (41)، لكن ويغان المهدد بالهبوط إلى الدرجة الثانية نجح في تقليص النتيجة عبر بن واطسون (80).
 
ثم شهدت اللحظات الأخيرة مفاجأة مدوية عندما نجح ويغان في إدراك التعادل عبر تيتوس برامبل في الدقيقة الأخيرة إثر خطأ من الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي، ثم الفوز بهدف تشارلز نزوغبيا في الوقت المحتسب بدل الضائع.
 
وعلق الفرنسي أرسين فينغر مدرب أرسنال على النتيجة بوصفها بأنها "أكثر هزيمة مخيبة للآمال في هذا الموسم"، مؤكدا أن على لاعبي كرة القدم الاحتفاظ بتركيزهم طوال المباراة.
 
وبهذه الخسارة تجمد رصيد أرسنال عند 71 نقطة مقابل 77 لتشلسي المتصدر و76 لمانشستر يونايتد حامل اللقب، علما بأن الفريق تنتظره مواجهة صعبة في المرحلة المقبلة عندما يستضيف مانشستر سيتي، على أن يلعب بعد ذلك مع بلاكبيرن ثم فولهام.
 
وفي المقابل، يخوض تشلسي اختبارا سهلا في المرحلة المقبلة على أرضه مع  ستوك سيتي، قبل أن يحل ضيفا على ليفربول في مباراة صعبة للغاية، على أن يختتم موسمه في مواجهة ويغان.

أما مانشستر يونايتد فتنتظره مهمة صعبة في المرحلة المقبلة عندما يستضيف توتنهام، على أن يلعب لاحقا مع سندرلاند ثم ستوك سيتي.
 
وفي مباراة أخرى جرت مساء الأحد، حقق أستون فيلا فوزا ثمينا على مضيفه بورتسموث الذي هبط إلى الدرجة الأولى، بهدفين لهدف ليصعد الفائز إلى المركز السادس على حساب ليفربول بانتظار مباراة الأخير مع وست هام غدا الاثنين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة