واشنطن تعتقل صديقا للمتهم بالتخطيط للقنبلة المشعة   
السبت 1423/4/5 هـ - الموافق 15/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

واجهة معهد دار العلوم بفلوريدا الذي تلقى فيه عبد الله المهاجر دروسا دينية
أفادت مصادر صحفية أميركية أن فريق المهام المشتركة لمكافحة الإرهاب اعتقل أدهم أمين حسون (40 عاما) بمنزله في فورت لودرديل بفلوريدا الأربعاء الماضي بتهمة البقاء في البلاد فترة تتجاوز صلاحية تأشيرته، وذلك بعد أن اكتشف ضباط المخابرات أن له صلة بعبد الله المهاجر الذي اعتقل بدعوى التخطيط لهجوم بقنبلة مشعة.

وقالت صحيفة ميامي هيرالد التي نشرت الخبر إن السلطات تأمل بأن يؤدي القبض على حسون -الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ أكثر من عشر سنوات- إلى أدلة على كيفية تحول مهاجر الذي عاش في جنوب فلوريدا في التسعينيات إلى "مسلم متشدد" حسب الأجهزة الأمنية الأميركية.

وأضافت الصحيفة أن حسون -"وهو عضو نشط في الطائفة المسلمة بفلوريدا وإمام سابق لمسجد الإيمان في فورت لودرديل"- كان تحت المراقبة الاتحادية منذ شهور بسبب صلاته بالجماعات الإسلامية. ونقلت الصحيفة عن مصدر فدرالي قوله "لدينا أسباب تدفعنا للاعتقاد بأن هذا الرجل لديه آراء متطرفة، كانا أصدقاء ويصليان معا في مسجد فورت لودرديل" في إشارة إلى صلته بالمهاجر.

واعتقل عبد الله المهاجر المولود في نيويورك باسم خوسيه باديا في شيكاغو لدى خروجه من طائرة أقلته من باكستان في الثامن من مايو/أيار الماضي ونقل إلى مركز اعتقال عسكري الأسبوع الماضي. وقالت السلطات الاتحادية التي أعلنت عن الاعتقال مؤخرا إنه كان يشتبه بتخطيطه لهجوم بـ"قنبلة قذرة" في الولايات المتحدة. وهذه القنبلة تقليدية ولكنها محشوة بمواد مشعة لنشر الإشعاع في مساحة أكبر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة