معارك عنيفة بين الجيش الروسي والمقاتلين الشيشان   
الاثنين 1423/9/6 هـ - الموافق 11/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات روسية تصعد إلى مروحية في قاعدة خان قلعة لتنفيذ عمليات ضد المقاتلين الشيشان (أرشيف)
تخوض القوات الروسية معارك عنيفة ضد مجموعة من المقاتلين في المناطق الجبلية جنوبي الشيشان. وذكرت مصادر عسكرية روسية أن مقاتلين شيشان نصبوا كمينا أمس الأحد لعناصر من القوات الخاصة الروسية خارج قرية تبعد 50 كلم جنوب غربي العاصمة غروزني.

وأكدت مصادر في وزارة الدفاع الروسية أن الاشتباكات أسفرت صباح اليوم عن مقتل خمسة شيشانيين وقالت إن الجنود الروس يحاصرون حاليا 30 من المقاتلين في هذه المنطقة.

في هذه الأثناء تحطمت مروحية عسكرية روسية شمالي غروزني. وقالت وكالة أنباء إيتار تاس إن المروحية سقطت صباح اليوم قرب قاعدة خان قلعة العسكرية الروسية على بعد 15 كلم شمالي غروزني ونجا جميع أفراد طاقمها حيث تم نقلهم على الفور إلى مستشفى القاعدة. وقالت مصادر روسية إن قائد الطائرة أبلغ عن وجود مشكلات فنية قبل سقوطها.

من جهته جدد الرئيس الشيشاني الانفصالي أصلان مسخادوف في بيان نشر اليوم على موقع تابع للمقاتلين الشيشان على شبكة الإنترنت استعداده للتفاوض من دون شروط مع الكرملين لإيجاد مخرج سياسي للحرب المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وقال مسخادوف إنه رغم وجود القوات الروسية على أراضي الشيشان, فإن الجانب الشيشاني أعلن مرات عدة ويؤكد مجددا الآن أنه مستعد لحوار سياسي غير مشروط.

وقال مسخادوف في بيانه إن الحكومة الروسية تتحمل مسؤولية استمرار الحرب ومعاناة الشعبين. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن أمس الأحد, المضي في سياسة التشدد إزاء المقاتلين الشيشان, رافضا أي تفاوض مع أصلان مسخادوف ووصفه بأنه "قاتل" وشبهه بأسامة بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة