البرتغال تنفي إجراء تحقيق مع وزير الدفاع   
الأربعاء 4/7/1423 هـ - الموافق 11/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

باولو بورتاس (يسار) بجانب رئيس الوزراء البرتغالي خوسيه ديوراو باروسو (أرشيف)
أكد مدعون برتغاليون أن زعيم أحد الأحزاب الرئيسية في الائتلاف الحاكم لا يخضع للتحقيق في قضية الفساد التي دفعت زعماء المعارضة لمطالبته بالاستقالة عن منصبه.

وقال مكتب الادعاء العام في بيان إنه لم يصدر من المدعي العام أو من المحكمة أي حكم بإجراء تحقيق مع زعيم حزب الشعب المحافظ ووزير الدفاع باولو بورتاس بشأن المزاعم التي نشرتها صحيفة "إكسبرس" بأنه تلقى رشى من مسؤولين في جامعة موديرنا يحاكمون حاليا بتهمة الفساد.

لكن المكتب أضاف أن المدعي العام سوف ينظر في أي دلائل جديدة قد تغير حكمه بشأن المسؤولية القانونية المترتبة على أي شخص لم يتهم بعد في هذه القضية. وينفي بورتاس وجود أي صلة له بهذه القضية، كما هدد حزبه بمقاضاة الصحيفة التي نشرت هذه المزاعم.

وكان الحزب الاشتراكي المعارض الذي هزم في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في مارس/ آذار الماضي قد دعا بورتاس إلى تقديم استقالته. لكن الحزب الديمقراطي الاجتماعي بزعامة رئيس الوزراء خوسيه ديوراو باروسو رفض ذلك وطالب ببقاء حزب الشعب في الائتلاف الحاكم لأن ذلك يمكنه من الاحتفاظ بالغالبية التي يحظى بها حاليا في البرلمان البرتغالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة