عاصفة ثلجية بالشرق الأوسط تسبب خسائر بلبنان   
الأحد 24/12/1424 هـ - الموافق 15/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الثلوج غطت الشوارع نتيجة العاصفة الثلجية (الفرنسية)
غطت الثلوج اليوم معظم الأراضي اللبنانية نتيجة عاصفة ثلجية ضربت المنطقة، ما أسفر عن مقتل لبناني واحد وقطع الطرق الجبلية ابتداء من ارتفاع 700 متر وعزل مئات القرى ومحاصرة العشرات من السيارات كما أفادت الشرطة اللبنانية.

وقتل أمس شخص في بلدة شتورا في سهل البقاع (شرق) جراء سقوط أحد أسلاك التوتر العالي للكهرباء عليه وفق التقارير الأمنية.

وكان المنخفض الجوي القطبي الذي يسيطر منذ صباح السبت على المنطقة قد أدى في المساء إلى تساقط البرد بكثافة على المدن اللبنانية الساحلية وخصوصا بيروت.

وشاركت فرق من الجيش اللبناني والدفاع المدني ووزارة الأشغال بفتح الطرقات التي ما لبث أن أغلقها تساقط الثلوج بوتيرة سريعة، كما عملت على إنقاذ عشرات السيارات التي عزلتها الثلوج في المرتفعات الجبلية في شمال لبنان وجنوبه وشرقه.

وألحقت العاصفة أضرارا بالغة بالمزروعات التي يصعب تقدير حجمها حاليا وفق المختصين بسبب استمرار العاصفة المتوقع حتى الغد.

كما أدت العاصفة الثلجية إلى قطع الطريق الدولية التي تربط بيروت بدمشق وأيضا توقف الحركة في مرفأي صيدا وصور في جنوب لبنان.

وضربت العاصفة الثلجية عدة مناطق في الشرق الأوسط، ما أدى إلى تعطيل عدد من المرافق في القدس ورام الله والجولان، كما توقفت حركة الملاحة في مطار أثينا لساعات عديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة