نائبة بريطانية تتعاطف مع الفدائيين الفلسطينيين   
الجمعة 2/12/1424 هـ - الموافق 23/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيني تونج: لو كنت فلسطينية لصرت فدائية

أثارت النائبة في البرلمان البريطاني جيني تونج السخط من حولها عندما قالت إنها تتفهم حالة اليأس التي يمر بها الفلسطينيون الذين ينفذون عمليات تفجيرية ضد الإسرائيليين، وإنها لو كانت فلسطينية لفكرت في أن تصبح "مفجرة انتحارية".

وقالت تونج لتلفزيون سكاي نيوز البريطاني إنها لا تصفح عمن أسمتهم المفجرين الانتحاريين، "ولكنني أفهم لماذا الناس هناك يصبحون مفجرين انتحاريين، إنه بسبب اليأس".

ومضت النائبة البريطانية تقول عن الفلسطينيين إنهم في محنة رهيبة والعالم يقف ويشاهد، مضيفة أن "هناك حاجة إلى فعل شيء".

وقد أدان سياسيون وأسر ضحايا التفجيرات تعليقاتها، وقال اللورد جانر -وهو نائب رئيس مجموعة إسرائيل البريطانية في البرلمان البريطاني- في بيان خاص "إنها تشجع وتعفو عن أكثر أعمال العنف وحشية".

وقال المسؤول عن الشؤون الخارجية في حكومة المحافظين المعارضة مايكل إنكرام "إن كلمات تونج سوف تصيب هؤلاء الذين فقدوا أحباءهم بالاشمئزاز من المفجرين الانتحاريين".

وقال شقيق بيرتون يوني جيسنر (19 عاما) الذي قتل في تل أبيب في عملية فدائية إنها تبرر القتل تقريبا، ومضى يقول "إن تونج كشفت عن افتقار لفهم الشرق الأوسط".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة