قوى الشرعية اليمنية تتقدم في إب ومحيط صنعاء   
الأربعاء 1437/5/2 هـ - الموافق 10/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:24 (مكة المكرمة)، 11:24 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة أن المقاومة الشعبية اليمنية سيطرت على جبل حلحال الإستراتيجي بمنطقة العذارب التابعة لمديرية بعدان بمحافظة إب وسط البلاد، بعد السيطرة على مزيد من أقسام معسكر فرضة نهم شرقي العاصمة صنعاء.

وتأتي سيطرة المقاومة اليمنية على جبل حلحال بعد أن سيطرت أمس على موقعي المكسر وتباب الحديدة بمنطقة العذارب نفسها، في تقدم هو الأول من نوعه منذ ستة شهور على اندلاع المواجهات بين المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي في جبهة حمك الإستراتيجية الفاصلة بين محافظتي الضالع وإب من الجهة الغربية.

وقد أسفرت المواجهات عن مقتل عشرة من مليشيا الحوثيين وأربعة من أفراد المقاومة الشعبية.

وفي محافظة الجوف (شمال) أفاد مصدر في المقاومة الشعبية اليوم الأربعاء أن ستة حوثيين قتلوا في كمين لمسلحي المقاومة استهدف دورية كانت تقلهم.

وأوضح المصدر للأناضول أن مسلحي المقاومة "هاجموا خلال الساعات القليلة الماضية بقذائف آر بي جي دورية تقل ثمانية مسلحين حوثيين في منطقة المهاشمة التابعة لمديرية خب والشعف بمحافظة الجوف مما أسفر عن مقتل ستة منهم".

محيط صنعاء
أما في محيط العاصمة صنعاء، فقالت وكالة سبأ (الرسمية) "إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية (المواليتين للرئيس عبد ربه منصور هادي) تمكنتا من استعادة موقع الحول" في سلسلة جبال فَرضة نهم شرقي العاصمة.

ونقلت الوكالة -على لسان مصدر عسكري- أن "الحول" هو آخر موقع كانت تتمركز فيه مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، ويعد أعلى قمة في السلسلة الجبلية لفرضة نهم ويشرف على عدة مناطق مختلفة.

الجيش الوطني والمقاومة يضيقان الخناق على مليشيا الحوثي في مناطق شرقي محافظة صنعاء (الجزيرة)

ووفقا للوكالة الرسمية، فإن "استعادة موقع الحول تمكن قوات الجيش والمقاومة من تأمين فرضة نهم، وخطوط الإمدادات التي تضمن تسهيل تقدم القوات الشرعية نحو صنعاء".

وأشارت إلى أن "كتيبة المهام الخاصة" تمكنت من تنفيذ عملية وصفتها بـ"النوعية" في منطقة الحنشات، مدخل مديرية أرحب، وتدمير منصة صواريخ وإحراق عدد من الآليات العسكرية التابعة للحوثيين، مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد منهم.

من جهته، أكد رئيس هيئة الأركان اللواء محمد المقدشي أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تحقق انتصارات في معظم جبهات القتال.

فقد ‎واصل الجيش والمقاومة التوغل في المناطق المحيطة بالعاصمة من الناحية الشمالية الشرقية، تحت غطاء جوي من التحالف العربي، في وقت توعد قياديٌ حوثيٌ بـ"النفير العام لمواجهتهم" وخروج قبائل اليمن إلى ساحات المعارك للدفاع عنها.

واستهدفت طائرات التحالف العربي الثلاثاء عدة مواقع للحوثيين وقوات تابعة للمخلوع في صنعاء، من بينها مستودع قرب دار الرئاسة.

كما أغارت الطائرات على أهداف في جبال النهدين ومعسكر السواد جنوبي العاصمة، في حين استهدفت غارات أخرى معسكر الصباحة وجبال عيبان غربي صنعاء.

كما قامت طائرات التحالف بعملية إنزال جوي لأسلحة في سواحل محافظة الحديدة (غربي البلاد).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة