منتدى الوسطية بالمغرب يصدر ميثاقا لمواجهة التطرف   
الثلاثاء 1437/12/5 هـ - الموافق 6/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:30 (مكة المكرمة)، 19:30 (غرينتش)

اختتمت اليوم الثلاثاء في العاصمة المغربية الرباط أعمال المنتدى الأول لعلماء الوسطية حول الوقاية من التطرف العنيف، حيث اقترح علماء متخصصون في الشريعة الإسلامية ميثاقا للتغلب على هذه الظاهرة التي تقلق العالم بأسره.

وسعى المنتدى -الذي تشرف عليه "الرابطة المحمدية للعلماء"- إلى تطوير وبلورة خطاب إيجابي لمكافحة خطاب التطرف العنيف، وإلى بناء مواقع تفاعلية للتواصل الاجتماعي تكون بديلا لما تروجه قنوات التنظيمات المتشددة.

وأصدر علماء متخصصون في الشريعة ميثاقا للوقاية من التطرف العنيف يركز على توسيع دائرة إشراك الشباب والعلماء في مواجهة هذه الظاهرة.

ومن أهم عناصر الميثاق: الدعوة إلى إجراء تقييم شامل لخطاب التطرف المقروء والمرئي على الصعيدين الإقليمي والدولي، وبناء خطاب ديني إيجابي معتدل يقوم على أساس الفهم الأصيل لحقوق الإنسان.

كما أكد الميثاق على أن "إستراتيجية مكافحة الإرهاب لا تقوم فقط على مرتكز واحد، وهو المرتكز الأمني، وإنما يتطلب الأمر تفعيل قدرات أخرى لتطويق هذه الظاهرة وإقناع الناس بالابتعاد عنها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة