تقرير: بيونغ يانغ ابتكرت إجراءات للتملص من العقوبات   
الثلاثاء 1435/5/11 هـ - الموافق 11/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:26 (مكة المكرمة)، 8:26 (غرينتش)
بيونغ يانغ استخدمت إجراءات مضادة مالية لإخفاء شراء كل من السلع المحظورة والمسموح بها (الأوروبية)

قال تقرير للأمم المتحدة إن كوريا الشمالية ابتكرت إجراءات مضادة متطورة للتملص من العقوبات، بما في ذلك الاشتباه باستخدام سفاراتها لتسهيل التجارة غير القانونية في الأسلحة.

وذكرت وكالة رويترز نقلا عن التقرير أن الأعضاء الثمانية في لجنة خبراء الأمم المتحدة اشتبهوا في قيام سفارتي كوريا الشمالية في كل من كوبا وسنغافورة بتسهيل تجارة بيونغ يانغ المحظورة في السلاح، بما في ذلك شحنة طائرات مقاتلة وأجزاء صواريخ ضبطت في بنما في يوليو/تموز الماضي.

كما أشار التقرير أيضا إلى استخدام إجراءات مالية مضادة أكثر تطورا لإخفاء شراء السلع المحظورة وحتى المسموح بها.

وكانت لجنة جمعت خبراء تابعين للأمم المتحدة قد اعتبرت -في تقرير سري في منتصف مايو/أيار الماضي- أن العقوبات المالية الصارمة وحظر السلاح والقيود الدولية الأخرى أخّرت برنامج بيونغ يانغ لاكتساب أسلحة نووية.

وأوضح التقرير المؤلف من 52 صفحة أن "فرض العقوبات لم يوقف بيونغ يانغ من تطوير البرامج النووية وبرامج الصواريخ الذاتية الدفع"، إلا أنه أخّر كثيرا الجدول الزمني لكوريا الشمالية، ومنعها من خلال العقوبات المالية وحظر تجارة السلاح من التمويل الهام الذي كان يمكن استخدامه في تغذية أنشطتها المحظورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة