بيرتس يعتبر سوريا مفتاح استقرار الشرق الأوسط   
السبت 1427/9/1 هـ - الموافق 23/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)

بيرتس وصف سوريا بحلقة الوصل في ما أسماه محور التطرف (الفرنسية)
قال وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس إن سوريا هي "مفتاح الاستقرار" في الشرق الأوسط، مجددا معارضته لغلق باب التفاوض معها.

وأضاف في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية العامة أن دمشق هي حلقة الوصل في ما وصفه بمحور التطرف الإسلامي "الممتد من إيران إلى لبنان"، في إشارة إلى الدعم الذي تقدمه دمشق وطهران لحزب الله.

وأوضح أنه رغم ذلك يعارض إغلاق الباب أمام خيار التفاوض معها في المستقبل. وشدد بيرتس على ضرورة استعداد إسرائيل لمواجهة "أي تهديد" من قبل سوريا، مضيفا أن التصعيد يمكن أن يحصل بسرعة جدا في المنطقة.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي قد دعا غداة سريان قرار وقف الأعمال الحربية بين حزب الله وإسرائيل في أغسطس/ آب الماضي إلى ضرورة أن تهيئ إسرائيل الظروف لحوار مع سوريا.

وقال حينها إن "كل حرب توفر فرصا لعملية سياسية موسعة، يجب إجراء محادثات مع لبنان وتهيئة الظروف لحوار مع سوريا".

وفي الخامس من سبتمبر/ أيلول وخلال زيارة لموقع متقدم للجيش الإسرائيلي في الجولان المحتل منذ العام 1967 أيد بيرتس مجددا إحياء مفاوضات السلام.

يشار إلى أن المفاوضات مع سوريا متوقفة منذ يناير/ كانون الثاني 2000.

وفي ذلك التاريخ، كانت الحكومة العمالية الإسرائيلية درست إمكانية الانسحاب من غالبية هضبة الجولان باستثناء شريط ضيق محاذ للضفة الشرقية من بحيرة طبريا مصدر إسرائيل الرئيسي للمياه العذبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة