مشروع بريطاني بمجلس الأمن لمكافحة الإرهاب   
الأربعاء 1426/8/4 هـ - الموافق 7/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:22 (مكة المكرمة)، 12:22 (غرينتش)
بلير طالب بموقف دولي موحد ضد الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)
قررت بريطانيا التقدم خلال أيام بمشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي يطالب دول العالم بالتحرك لمواجهة الإرهاب ووقف التحريض عليه وعدم الاكتفاء بإدانته.

وشدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في مؤتمر صحفي اليوم خلال زيارته للهند على ضرورة "توجيه رسالة موحدة وواضحة" من المجتمع الدولي بأن الوقت قد حان لوقف الإرهاب والتحريض عليه.

وقال بلير إنه يأمل من قمة زعماء العالم المقررة في نيويورك الأسبوع المقبل إعلان موقف موحد بهذا الصدد.

من جهة أخرى أعربت مصادر دبلوماسية بريطانية عن أملها في إقرار المشروع الجديد في مجلس الأمن قبل قمة نيويورك في 14 سبتمبر/ أيلول الحالي.

كما دعت بريطانيا التي ترأس حاليا الاتحاد الأوروبي النواب الأوروبيين إلى تأييد برنامجها المثير للجدل حول إجراءات مكافحة الإرهاب, ودعت بشكل غير مباشر إلى تعديل قوانين حقوق الإنسان التي تمنع طرد المشتبه بهم من الأجانب. 

وفي خطاب ألقاه اليوم الأربعاء أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ, دعا وزير الداخلية البريطاني تشارلز كلارك إلى ضرورة أن "يواجه الأوروبيون سويا تهديد الإرهاب".

تحرك سعودي
من جهتها طلبت المملكة العربية السعودية من الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تعقد اجتماعها هذا الشهر اتخاذ قرار يتبنى مقترح المملكة بشأن تأسيس "مركز عالمي لمكافحة الإرهاب".
 
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل قوله إن "التحدي الأكبر الذي يواجه الاجتماع القادم يتمثل في ظاهرة الإرهاب" الذي قال إنه بات يهدد الكثير من دول وشعوب العالم والأمن والسلم الدوليين ويعيق عجلة التقدم.
 
وأضاف أن المملكة اقترحت تكوين فريق من الخبراء يعمل على تحديد الخطوات اللازمة لتبني المقترح -الذي قدمه الملك عبد الله بن عبد العزيز في فبراير/ شباط الماضي- ووضع الخطط تحت تصرف الجمعية العامة خلال دورتها القادمة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة