مارادونا يعاني بسبب الهزيمة   
الأربعاء 1431/8/3 هـ - الموافق 14/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:18 (مكة المكرمة)، 10:18 (غرينتش)
مارادونا لم يصدق ما حصل للأرجنتين في المونديال (الفرنسية)

كشف الطبيب الخاص لمدرب منتخب الأرجنتين لكرة القدم أن معنويات الأخير منهارة حيث ما يزال منغلقا على نفسه في منزله منذ الخسارة الثقيلة أمام ألمانيا صفر-4 في ربع نهائي كأس العالم في جنوب أفريقيا.

وقال الطبيب ألفريدو كاهي في تصريح إلى راديو "لا ريد" المحلي إن دييغو مارادونا "ليس على ما يرام لأن اللقاء مع ألمانيا كان خاصا، لكنه يتعافى ببطء"، مضيفا "إنه شارد الذهن لإهدار الفوز".

ومنذ عودة المنتخب عقب خروجه من ربع نهائي المونديال، فإن مارادونا الذي قاد بلده للقب عام 1986، ينغلق على نفسه مع عائلته بمنزله في أزيزا (الضاحية الغربية للعاصمة) ولم يدل بأي صريح حول احتمال استقالته.

وأوضح كاهي الذي يتابع صحة مارادونا منذ أعوام أنه كان من الممكن أن تكون حالته أسوأ، مشيرا إلى أنه لم يعد لتعاطي المخدرات, نافيا الشائعات في هذا الشأن ومؤكدا أن مارادونا يعاني من حالة حزن لكنه لم يعد للإدمان.

وكان مارادونا الأعوام السابقة قد اعترف بتعاطيه المخدرات التي تسببت له بمشاكل صحية خطيرة كادت تودي بحياته قبل أن يخضع لبرنامج علاجي في كوبا للتخلص من الإدمان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة