قنوات عربية ودولية تتضامن بلندن مع معتقلي الجزيرة   
الخميس 1435/9/21 هـ - الموافق 17/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:11 (مكة المكرمة)، 23:11 (غرينتش)

نظم صحفيون من قنوات الجزيرة العربية والإنجليزية وكل من هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) وشبكة "سي أن أن" الأميركية و"آي تي أن" البريطانية وقفة تضامنية في العاصمة البريطانية لندن، احتجاجا على صدور أحكام بالسجن في مصر بحق الزملاء صحفيي شبكة الجزيرة.

ووضع المحتجون أشرطة لاصقة على أفواههم خلال وقفتهم التضامنية التي تزامنت مع مرور مائتي يوم على اعتقال صحفيي الجزيرة في مصر، مطالبين بالإفراج عن زملائهم فورا.

يُذكر أن محكمة مصرية أصدرت يوم 24 يونيو/حزيران الماضي بحق الزميل باهر محمد حكما بالسجن عشر سنوات، وبسجن الزميلين بيتر غريستي ومحمد فهمي سبع سنوات حضوريا، في حين حكم بالسجن عشر سنوات غيابيا على الزملاء أنس عبد الوهاب وخليل علي خليل وعلاء بيومي ومحمد فوزي ودومينيك كين وسو تيرتن.

واعتبر عدد من المنظمات الدولية والحقوقية الحكم صادما ومثيرا للقلق على مستقبل الصحافة بمصر، كما نُظمت عدة وقفات احتجاجية وتضامنية في مكاتب شبكة الجزيرة ومؤسسات إعلامية أخرى في مختلف العواصم العالمية، ومن بينها واشنطن ولندن وبكين والخرطوم وإسلام آباد وصنعاء.

وطالب المشاركون في هذه الوقفات بالإفراج الفوري عن الصحفيين وعدم استهدافهم، ووصفوا حبس الصحفيين بالعار والخيانة، كما أكدوا أن الصحافة ليست جريمة تستوجب العقوبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة