انتحارية توقع تسعة قتلى شمال شرق بغداد   
الاثنين 1429/7/4 هـ - الموافق 7/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:41 (مكة المكرمة)، 14:41 (غرينتش)
أحد جرحى الهجوم ينقل لغرفة الطوارئ بمستشفى في بعقوبة (الفرنسية)
 
قال مصدر في الشرطة العراقية إن تسعة عراقيين قتلوا عندما فجرت امرأة نفسها في سوق وسط مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد.

وأوضح المصدر أن امرأة ترتدي حزاما ناسفا فجرت نفسها في سوق المفرق وسط بعقوبة كبرى مدن محافظة ديالى ما أسفر عن سقوط تسعة قتلى و15 جريحا بينهم نساء وأطفال.
 
ويقول الجيش الأميركي إن العام الحالي شهد أكثر من عشرين تفجيرا انتحاريا نفذته نسوة، وقع معظمها في محافظة ديالى.
 
تطورات أخرى
من جهة أخرى قتل ثلاثة أشخاص وجرح اثنان آخران عندما انفجرت عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة في المسيب جنوبي العاصمة.
 
وفي الموصل أصيب ستة أشخاص بسقوط قذائف هاون على مقر الحكم المحلي في المدينة التي تقع على بعد 390 كلم شمالي بغداد.
 
وأدى انفجار قنبلة في سليمان بك شمال العاصمة إلى إصابة ثلاثة أشخاص بينهم المشرف الحكومي للبلدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة