واشنطن تؤكد صحة شريط بن لادن   
السبت 1425/11/7 هـ - الموافق 18/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:53 (مكة المكرمة)، 9:53 (غرينتش)

بن لادن امتدح الهجوم على القنصلية الأميركية في جدة وترحم على منفذيه

قال مسؤول في أجهزة الاستخبارات الأميركية إن الخبراء هناك تأكدوا من صحة شريط زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي بثه أحد المواقع الإسلامية على الإنترنت يوم أمس.

وقال المسؤول طالبا عدم الكشف عن اسمه إن بن لادن أشار في رسالته إلى أحداث وقعت مؤخرا تؤكد أن التسجيل ليس قديما، موضحا أن اللهجة والمضمون متناسبان مع الرسائل السابقة، وأنه كرر المواضيع التي رددها في السابق.

وقبل ذلك قال وزير الخارجية الأميركي المستقيل كولن باول إن الشريط يبدو صحيحا، مؤكدا أن ملاحقة بن لادن ستتواصل حتى يقبض عليه.

وكان موقع القلعة دوت كوم الإلكتروني قد بث أمس شريطا صوتيا لبن لادن يتحدث فيه عن الأوضاع في السعودية وما وصفه بالخلاف بين الحكام وأهل البلاد ومواقف حكام الدول العربية.

ودعا بن لادن في شريطه أنصاره إلى مهاجمة المنشآت النفطية في العراق والخليج لمنع الأميركيين من السيطرة عليها وتحقيق الأهداف التي جاؤوا من أجلها إلى المنطقة.

وأشاد زعيم القاعدة بالهجوم الأخير على القنصلية الأميركية في جدة وترحم على منفذيه وحمل السلطات السعودية مسؤولية المشاكل التي تعانيها المملكة كاملة.

وجاء في الشريط أن حل المشاكل التي تعانيها السعودية يفترض النظر في جذورها الحقيقية، متهما الحكومة بالتفريط في شروط حقن دماء المسلمين. 
 
واتهم الشريط العائلة السعودية المالكة بتبديد المال العام "في وقت يعاني فيه الملايين من الفقر والحرمان".
 
وجاء في الشريط "أنه كما لا يوجد فرق بين الرئيس العراقي السابق صدام حسين ورئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي فليس هناك من فرق بين حاكم العراق المدني سابقا بول بريمر وبقية حكام المنطقة".
 
واتهم بن لادن الحكام العرب بأنهم ينفذون جميعهم السياسات الأميركية، كما توعد الولايات المتحدة لأنها "ليست أهلا للأمن" ما دامت تجر الدمار على الفلسطينيين والعراقيين، على حد تعبيره.

وقد قلل المتحدث باسم السفارة السعودية في واشنطن نائل الجبير, من أهمية تصريحات بن لادن الجديدة, معتبرا أن لا تأثير لها على الحكومة السعودية التي قال إنها ستواصل ملاحقة مؤيدي بن لادن حتى القضاء عليهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة