المعارضة الكندية تطالب بنقل عمر خضر إلى كندا   
الخميس 1429/7/29 هـ - الموافق 31/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:45 (مكة المكرمة)، 9:45 (غرينتش)
عمر خضر اعتقل وعمره 15 عاما (رويترز-أرشيف)
كثف زعيم أبرز أحزاب المعارضة في كندا الضغوط  على رئيس الوزراء ستيفن هاربر ليطلب ترحيل الشاب عمر خضر إلى كندا،  باعتباره الغربي الوحيد الذي لا يزال معتقلا في سجن غوانتانامو.
 
وفي رسالة إلى رئيس الوزراء، طلب الزعيم الليبرالي ستيفان ديون منه "الكف عن  إيجاد الأعذار والقيام بكل ما في وسعه لإعادة عمر خضر لاحترام حقوقه بصفته مواطنا كنديا".
 
وكتب ديون "إن الاعتقال الراهن ومحاكمة عمر خضر بموجب القانون الأميركي للجنة العسكرية الصادر في 2006 ينتهك المبادئ القانونية الأساسية".
 
ودعا إلى اعتبار عمر خضر "طفلا جنديا" بموجب بنود اتفاقية الأمم المتحدة بشأن حقوق الطفل.
 
واعتبر الزعيم الليبرالي أن رفض هاربر التدخل في ملف خضر يبعث رسالة مقلقة، مفادها أن كندا توافق على اتهام مواطنيها بجرائم تحدد بمفعول رجعي، وبناء على أدلة سرية وشهادات انتزعت تحت التعذيب.
 
وكان عمر خضر -المشتبه في أنه عضو في تنظيم القاعدة- اعتقل في أفغانستان في 2002، بينما كان في الخامسة عشرة من عمره. وهو اليوم في الحادية والعشرين وسيحاكم في الخريف المقبل. ويشتبه في أنه قتل جنديا أميركيا بإلقاء قنبلة يدوية لدى اعتقاله.
 
ويرفض رئيس الوزراء الكندي طلب إعادة عمر خضر إلى كندا طالما لم تنته الإجراءات الأميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة