الادعاء الإسباني يحقق مع مؤيدين لحركة إيتا   
الاثنين 1422/5/24 هـ - الموافق 13/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
رجال الشرطة يعاينون موقع انفجار سيارة في مدريد من فعل منظمة إيتا الانفصالية (أرشيف)

بدأ الادعاء الإسباني التحقيق مع عدد من منظمي مظاهرات مؤيدة لحركة إيتا الانفصالية متهمين بتنظيم تظاهرات إحياء لذكرى أربعة من أعضاء الحركة قتلوا العام الماضي أثناء انفجار قنبلة كانت داخل سيارة تقلهم في مدينة بيلباو بإقليم الباسك.

وقال الادعاء إن تنظيم مثل هذه التظاهرات يعد دعما وتأييدا للإرهاب.

وكان مئات من مؤيدي الحركة قد شاركوا في تظاهرات أقيمت في إقليم الباسك إحياء لذكرى الأربعة الذين قتلوا العام الماضي. وقد ردد المتظاهرون أثناء التظاهرات شعارات مؤيدة لحركة إيتا، وأحرقوا العلم الإسباني.

نائب رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راجوي اتهم المتظاهرين أمس بإعطاء عناصر إيتا شرعية الاستمرار في العمليات المسلحة.

وتعتبر السلطات حركة إيتا المسلحة مسؤولة عن مقتل 35 شخصا منذ أوائل العام الماضي منذ نقضها هدنة استمرت 14 شهرا في ديسمبر/ كانون الأول 1999.

كما تحمل السلطات الإسبانية منظمة إيتا مسؤولية مقتل نحو 800 شخص منذ بداية حملتها المسلحة عام 1968 لاستقلال إقليم الباسك الواقع شمالي إسبانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة