بوش يطالب الصين بمواصلة الضغط على كوريا الشمالية   
الجمعة 1428/1/28 هـ - الموافق 16/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)
بوش اتصل بهو جينتاو وتناقشا في تطورات ملف كوريا الشمالية النووي (الفرنسية-أرشيف)

حض الرئيس الأميركي جورج بوش نظيره الصيني هو جينتاو أثناء محادثة هاتفية، على ضرورة مواصلة تطبيق عقوبات الأمم المتحدة على كوريا الشمالية رغم الاتفاق النووي المعلن قبل يومين.
 
وأشار البيت الأبيض على لسان متحدث صحفي إلى أن بوش أثناء محادثة هاتفية أكد "ضرورة مواصلة تطبيق القرار 1718 الصادر عن مجلس الأمن الدولي في 14 أكتوبر/ تشرين الأول  2006 بعد خمسة أيام من تفجير كوريا الشمالية أول قنبلة نووية.
 
ويفرض هذا القرار سلسلة من العقوبات الاقتصادية والتجارية على كوريا الشمالية. ومسألة تطبيق العقوبات من قبل بكين، أبرز شريك لكوريا الشمالية، حاسمة لواشنطن لمواصلة الضغط على بيونغ يانغ.
 
في الإطار قالت روسيا إنه من المبكر التحدث عن رفع العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية، جاء ذلك عن نائب وزير الخارجية ألكسندر لوسيوكوف لدى  عودته إلى موسكو في ختام جولة المحادثات السداسية في بكين.
 
وقال إن الأمم المتحدة وحدها هي التي يمكنها رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على بيونغ يانغ وليس الدول المشاركة في المباحثات السداسية.
 
بيونغ يانغ تعهدت بإغلاق مفاعلها النووي خلال 60 يوما (الفرنسية)
تعهدات بيونغ يانغ
في السياق ذكرت وكالة أنباء كيودو أن كوريا الشمالية مستعدة للعمل بشأن اتفاق الطاقة مقابل نزع السلاح الذي تم التوصل إليه هذا الأسبوع بشأن الخطوات المبدئية لبيونغ يانغ لنزع قدراتها النووية.
 
ونقلت الوكالة عن المفاوض الكوري في المحادثات النووية السداسية نائب وزير خارجية كوريا الشمالية كيم كي جوان قوله للسفير الروسي لدى بلاده في مطار بيونغ يانغ إن المحادثات جرت بصورة طيبة ونحن مستعدون لتنفيذ نتائج الاجتماع.
 
وبموجب الاتفاق الذي توصلت إليه في بكين الثلاثاء كل من الكوريتين والولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين ينبغي على بيونغ يانغ أن تقوم بخطوات من أجل إغلاق مفاعلها النووي الرئيسي خلال 60 يوما.
 
ومقابل ذلك ستتسلم 50 ألف طن من زيت الوقود أو معونات اقتصادية بنفس القيمة.
 
كما ستمنح كوريا الشمالية لاحقا 950 ألف طن من الوقود أو ما يعادلها عندما تتخذ خطوات أخرى لتعطيل قدراتها النووية وتصل قيمة الوقود إلى حوالي 300 مليون دولار بالأسعار الحالية.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة