علاج حديث يقدم أملا لمرضى الاكتئاب   
الأحد 12/9/1436 هـ - الموافق 28/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:01 (مكة المكرمة)، 14:01 (غرينتش)

قالت شركة نيوروركس للمستحضرات الدوائية إن النتائج الأولية لدراسة محدودة أوضحت أن
تعاطي مجموعة من العقاقير يمكن أن يخفف من أعراض الاكتئاب والميول الانتحارية لدى المرضى المصابين بالاكتئاب الثنائي القطب.

والاكتئاب الثنائي القطب مرض نفسي يتسم بنوبات متعاقبة من الكآبة والبهجة، مما يدفع المريض إلى الإتيان بأفعال طائشة وغير مسؤولة في بعض الأحيان.

وأوضحت هذه الدراسة -التي شملت ثمانية مرضى ونشرت نتائجها في دورية الطب النفسي الإكلينيكي- تراجعا بنسبة 50% لأعراض الاكتئاب، وتراجعا بنسبة 75% في الميول الانتحارية لدى مرضى الاكتئاب الثنائي القطب ممن لم يستجيبوا للعلاجات العادية.

وعولج المرضى بالحقن في الوريد بعقار كيتامين ثم بتركيبة من عقار دي سيكلوسيرين، وهو عقار مخصص لعلاج السل، وعقار لوراسيدون للحفاظ على أثر عقار كيتامين. والاسم التجاري لهذه التركيبة من العقاقير هو سيكلوراد.

وقالت شركة نيوروركس إنه في حين أن كيتامين -الذي يستخدم أساسا كمخدر كلي- معروف أثره في العلاج السريع للاكتئاب إلا أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية لم توافق عليه بعد، وهو المعروف بأن أثره قصير الأمد.

المرضى عولجوا بالحقن في الوريد بعقار كيتامين ثم بتركيبة من عقار دي سيكلوسيرين، وهو عقار مخصص لعلاج السل، وعقار لوراسيدون للحفاظ على أثر عقار كيتامين

أول تقرير
وقالت الشركة إن هذا هو أول تقرير سريري يوضح أن بالإمكان الإبقاء على أثر عقار كيتامين لشهرين إذا أضيفت له عقاقير أخرى.

وقال جوناثان جافيت المدير التنفيذي لشركة نيوروركس، إنه على الرغم من الأدلة العديدة التي تقول إن نسبة تراوحت بين 25% إلى 50% من مرضى الاكتئاب الثنائي القطب حاولوا الانتحار ونجح منهم الكثيرون، فلا يوجد حاليا علاج مصدق عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية لمسألة الانتحار المتعلقة بمرض الاكتئاب الثنائي القطب.

وأضاف أن المرحلة التالية تتضمن إجراء تجارب سريرية واسعة النطاق على العلاج، مشيرا إلى أن مجرد كون العلاج يتضمن عدة عقاقير كانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية قد وافقت عليها بالفعل، فإن موافقتها متوقعة على المدى القصير لأنه ليس عقارا جديدا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة