الساهر وسميرة سعيد يفوزان بجائزة أفضل فيديو كليب   
الجمعة 19/1/1422 هـ - الموافق 13/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فاز المطرب العراقي كاظم الساهر والمطربة المغربية سميرة سعيد بجائزة أفضل فيديو كليب عربي لعام 2000 في مهرجان الأغنية العربية المصورة الذي أقيم في بيروت للعام الثاني وشاركت فيه 65 أغنية مصورة.

وأعلنت لجنة التحكيم النتائج في ساعة متأخرة من مساء الخميس في حفل ساهر أقيم في قصر اليونسكو بغياب الفنانين الفائزين عن أغنيتي "مستقيل" لكاظم الساهر عن فئة الفنانين و"حالة ملل" لسميرة سعيد عن فئة الفنانات. وقامت محطة تلفزيون المستقبل بنقل الحفل على الهواء مباشرة فضائيا وأرضيا.

وأعطت اللجنة الجوائز الأخرى على النحو التالي: جائزة أفضل فكرة للبنانية نجوى كرم عن أغنيتها "نجوى 2000"، والمصري هاني شاكر عن أغنيته "الحلم الجميل", وجائزة أفضل تصوير للكويتية نوال عن أغنيتها "تعب قلبي"، واللبناني وائل كفوري عن أغنيته "سألوني", وجائزة أفضل مونتاج للبنانية نوال الزغبي عن أغنيتها "الليالي" والمصري هشام عباس عن أغنيته "ناري نارين".

وللمرة الأولى خصصت شركة "فير إند أفير" اللبنانية منظمة المهرجان فقرة تصويت للجمهور عبر الإنترنت استمرت 45 يوما وشاركت فيه الجماهير من جميع الدول العربية كما ذكرت صحيفة المستقبل اللبنانية اليوم الجمعة.

وفاز في تصويت الجمهور على خمس مراتب المصري هشام عباس بالمرتبة الأولى عن أغنيته "ناري نارين"، وفاز بالثانية مواطنه عمرو دياب عن أغنيته "تملي معاك"، في حين فاز العراقي كاظم الساهر بالمراتب الثالثة والرابعة والخامسة عن أغانيه "مستقيل" و"لا تتنهد" و"أنا وليلى" التي فازت العام الماضي بالجائزة الكبرى لأفضل فيديو كليب عربي لعام 1999.

ومن أبرز شركات الإنتاج التي أنجزت الأغاني المصورة المشاركة في المهرجان فنون الجزيرة وروتانا وهاي كواليتي وميغاستار وراديو وتلفزيون العرب.

وقال الفنان دريد لحام لدى إعلانه نتائج جائزة أفضل فيديو كليب عربي ممازحا الجمهور إن اللجنة وضعت نتائج المهرجان المقبل من الآن على غرار الانتخابات العربية.

وغلب موضوع انتفاضة الاقصى وتحرير الجنوب والجولان على أمسية حفل توزيع الجوائز، فغنى المطرب اللبناني معين شريف لتحرير الجنوب "تحررنا ورجعنا الأرض" وغنى نور مهنا للانتفاضة وللجولان وفلسطين وجنوب لبنان وغنى محمد عبده للانتفاضة "ما هنت يا أمي".

وكرمت لجنة التحكيم الفنان محمد عبده والشاعر الأمير تركي بن طلال والملحن جمال سلامة على أغنية "ما هنت يا أمي" ومنحتهم درعا يجسد مسجد الأقصى.

وخاطب الأمير تركي الفنانين عبده وسلامة قائلا "أحب أن أستأذنكم أن نهدي جائزة التقدير التي نلناها من هذا المهرجان لذوي الفتى الشهيد الفلسطيني عمر محمد فاروق هليل الذي استشهد برصاص الجنود الإسرائيليين أثناء تصوير هذه الأغنية في الضفة الغربية".

وطالبت صفية العمري الفنانين المشاركين والفائزين بإقامة حفل كبير يعود ريعه إلى أطفال الانتفاضة وأمهات الشهداء في الأراضي المحتلة.

واستحدثت لجنة التحكيم أربع جوائز تشجيعية لأعمال تجسد جهودا ملحوظة وهم أفضل دويتو ثنائي لأغنية "بتغيب بتروح" لراغب علامة وأليسا، وأفضل معزوفة مصورة للفنان جهاد عقل لمعزوفته "بلا عنوان"، والعمل الأول أغنية "سامحيني" لجواد النيل.

وتألفت لجنة التحكيم من عدد من الفنانين منهم صفية العمري والمخرج علي بدرخان من مصر ودريد لحام والمخرج باسل الخطيب من سوريا والكويتية حياة الفهد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة