الطرق الجبلية وسيلة التنقل الجديدة في فلسطين   
الأربعاء 1425/2/24 هـ - الموافق 14/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلسطينيون يحاولون تخطي حواجز الاحتلال (الفرنسية-أرشيف)

عوض الرجوب- فلسطين

ساهم الحصار الإسرائيلي المتواصل على المدن والقرى الفلسطينية منذ انطلاق الانتفاضة الفلسطينية في زيادة معاناة الفلسطينيين خلال تنقلهم ومنعهم من الحركة والتنقل على الطرق والشوارع الرئيسة خصوصا بعد استهداف الطرق المعبدة بين القرى والمدن الفلسطينية من قبل قوات الاحتلال وتدميرها، الأمر الذي دفع الفلسطينيين إلى استخدام طرق بديلة للتغلب على حصارهم.

ونظرا للمخاطر التي قد يواجهها الفلسطيني في الطرق المعبدة واستمرار إغلاقها لجأ الفلسطينيون لاستعمال الطرق الجبلية الوعرة والعالية التي اصطلح على تسميتها الطرق الزراعية، وساعدهم في ذلك بعض الجمعيات الأهلية والخيرية.

وتعتبر جمعية الإغاثة الزراعية واحدة من أهم الجمعيات المساهمة في إنشاء وشق وتأهيل الطرق الزراعية للتخفيف على الفلسطينيين.

ويقول مسؤول تطوير الأراضي في الجمعية مقبل أبو جيش إن الطرق البديلة تساهم في تشغيل آلاف الأيدي العاملة، كما تعد البديل الوحيد للطرق الرئيسية حيث يستخدمها المواطنون وسيارات الإسعاف لنقل المرضى إلى المراكز الطبية.

وتربط الطرق الزراعية التجمعات السكانية وتربطها بالمدن، وتساعد المزارعين في الوصول إلى أراضيهم.

وأضاف أبو جيش أن الطرق الزراعية سهلت الوصول إلى الكثير من مصادر المياه، وتوفير الخدمات وتوسع القرى النائية والبعيدة.

وقد قامت الجمعية خلال العام الماضي بشق وتأهيل 108 طرق زراعية بطول 274 كلم في 77 موقعا حيث استفاد منها أكثر من 240 تجمعا سكانيا، كما وفرت فرص عمل لنحو 1500 عامل.

وقد بلغ طول الطرق الزراعية التي تم شقها منذ بدء انتفاضة الأقصى وحتى نهاية العام الماضي 616 كلم ربطت بين 350 تجمعا سكانيا في الضفة بصورة مباشرة، فسهلت على المواطنين التنقل في ظل أصعب ظروف الحصار الإسرائيلي.

ورغم الإيجابيات الكبيرة لهذه الطرق فإن بعضها لا يخلو من مخاطر نتيجة الانحدارات الشديدة في بعض المناطق الجبلية وبعدها عن المناطق السكانية.

ولا يسلم الفلسطينيون الذين يسلكون هذه الطرق من الحواجز العسكرية الإسرائيلية المتنقلة حيث يقوم الجنود بتوقيف السيارات وتفتيشها وتوقيف ركابها والاعتداء عليهم، بل وتجريف هذه الطرق وإعادة إغلاقها.

___________________

مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة