إرجاء محاكمة سعدات للشهر المقبل   
الخميس 1428/4/1 هـ - الموافق 19/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:36 (مكة المكرمة)، 10:36 (غرينتش)

سعدات يرفض الاعتراف بشرعية المحاكمة (الجزيرة)

قررت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في سجن عوفر جنوب غرب رام الله تأجيل جلسة سماع الشهود في قضية الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات، إلى السادس من الشهر المقبل.

وكانت سلطات الاحتلال قد أحضرت سعدات إلى المحكمة مكبل اليدين والقدمين. وقد رفض أمين الجبهة الشعبية الوقوف للقاضي مؤكدا عدم اعترافه بشرعية المحكمة.

 كما قدم محاميه استقالته لتأكيد رفض الاعتراف بالمحكمة، لكن القاضي العسكري منعه من المغادرة. كما رفض شاهد أحضره جيش الاحتلال الإسرائيلي الإدلاء بشهادة ضد سعدات.

يُذكر أن قوات الاحتلال اختطفت سعدات مع بعض رفاقه من سجن أريحا بالضفة الغربية التابع للسلطة الفلسطينية بعملية عسكرية في مارس/آذار 2006.

وكان هؤلاء معتقلين تحت إشراف أوروبي أميركي إثر اتهامهم بالتورط في اغتيال وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي في أكتوبر/تشرين الأول 2001.

وترددت أنباء بأن اسم سعدات موجود ضمن قائمة تسلمتها إسرائيل عبر القاهرة للأسرى الفلسطينيين الذين تطالب فصائل فلسطينية بالإفراج عنهم مقابل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة