خمسة شهداء وشارون يحث الليكود على مغادرة غزة   
الأحد 1425/1/30 هـ - الموافق 21/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشييع الطفلة فاطمة الجلاد التي سقطت برصاص الاحتلال في نابلس (رويترز)

قالت مصادر طبية فلسطينية إن خمسة فلسطينيين استشهدوا اليوم برصاص قوات الاحتلال أثناء اجتياحها قرية شرقي خان يونس بقطاع غزة.

جاء استشهاد الخمسة بعد إعلان قوات الاحتلال أنها قتلت ناشطا فلسطينيا في القرية، وحسب متحدث إسرائيلي فإن قوات إسرائيلية تعقبت مطلوبا لها إلى قرية عبسان وعندما طلبت منه التوقف رفض الانصياع للأوامر فأطلقت عليه النار مشيرا إلى أنه ربما كان يرتدي حزاما ناسفا.

لكن شهود عيان قالوا إن قوات الاحتلال اشتبكت مع مسلحين فلسطينيين مما أدى إلى استشهاد ثلاثة مقاومين علم أن أحدهم عضو ناشط في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) واثنين من المدنيين بينهم والدة الناشط في (حماس).

ويقول مراسل للجزيرة في قطاع غزة إن قوات الاحتلال أطلقت النار بصورة عشوائية أثناء اجتياح القرية، كما هدمت ثلاثة منازل.

وكان فتى فلسطيني في السابعة عشرة من عمره استشهد أمس برصاص أطلقه الجنود الإسرائيليون بشكل عشوائي في مخيم بلاطة شرقي مدينة نابلس بالضفة الغربية، وقالت مصادر طبية إن الفتى ويدعى محمد شتيوي أبو مسلم أصيب بعيار ناري في رأسه مما أدى إلى استشهاده.

خطة شارون للانسحاب من غزة تواجه معارضة من أقوى وزرائه وقادة جيشه (الفرنسية)
خطة شارون

تأتي هذه التطورات بينما يستعد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لعقد سلسلة اجتماعات اليوم مع أعضاء حكومته من حزب الليكود لدعم خطته للانسحاب من غزة قبل زيارة من المقرر أن يقوم بها للولايات المتحدة نهاية الشهر الجاري.

ويحتاج شارون لدعم من وزراء الليكود لوضع اللمسات الأخيرة على المبادرة قبل قيامه بزيارة واشنطن وطلب دعمها لخطة لا يؤيدها كثير من وزراء حكومة اليمين الإسرائيلي.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير إن هذه الاجتماعات "مهمة للغاية من أجل كسب دعم وزراء الليكود أو تحديد من الذي مع الخطة ومن الذي ضدها"، وحسب المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه فإن الاجتماعات محاولة من شارون "للضغط على وزرائه لاتخاذ قرار" بشأن خطته القاضية بالانسحاب من معظم قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة