الصباح يدعو الكويتيين للوحدة   
الخميس 1436/9/22 هـ - الموافق 9/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:42 (مكة المكرمة)، 14:42 (غرينتش)

دعا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أبناء وطنه للتمسك بالوحدة الوطنية والتكاتف في مواجهة من يريد إشعال الفتنة وشق الصف الوطني، وأشاد "بالمواقف الوطنية السامية" التي أظهرها الشعب الكويتي بعد تفجير مسجد الإمام الصادق الشيعي.

ووجه الصباح -ظهر اليوم الخميس- كلمة لمواطنيه بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان، وهي الكلمة المتلفزة الأولى له بعد التفجير الذي استهدف مسجد الإمام الصادق أثناء صلاة الجمعة يوم 26 يونيو/حزيران الماضي، وأدى إلى مقتل 27 شخصاً وإصابة 227 آخرين.

وقال الأمير إن "حماية وطننا والحفاظ على أمنه واستقراره، وتجنيبه المخاطر، لن يكون إلا بمزيد من تعزيز جبهتنا الداخلية وبالتكاتف والتلاحم". وأضاف "إننا نؤمن بأن الكويت لجميع أبنائها وليست لفئة دون أخرى، فالكل يعيش على أرضها وينتمي لهويتها".

وأكد الأمير أن الكويتيين أثبتوا صلابتهم ووحدتهم في مواجهة "الفكر التكفيري المتطرف"، وأشاد بالروح الوطنية العالية لمواطنيه عقب التفجير الذي استهدف مسجد الإمام الصادق وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

واعتبر أمير الكويت أن "تنامي ظاهرة الإرهاب واتساع رقعته"، يجعل المجتمع الدولي أمام حتمية تكريس جهوده للتصدي لهذه الظاهرة والقضاء عليها وتجفيف منابع تمويلها. ودعا المجتمع الدولي إلى تعزيز جهوده "للحد من انتشار ظاهرة الاحتقان الطائفي ومنع اتساع رقعته لما يشكله من تهديد لكيان الأمم وتفتيت لوحدتها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة