وزير الخارجية التشادي في الخرطوم لاحتواء التوتر   
السبت 1428/3/27 هـ - الموافق 14/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:09 (مكة المكرمة)، 16:09 (غرينتش)

أحمد علامي أكد تمسك بلاده باتفاق طرابلس لتحسين العلاقات بين البلدين (الفرنسية-أرشيف) 

وصل وزير الخارجية التشادي أحمد علامي العاصمة السودانية، في مهمة تهدف لاحتواء التوتر بين البلدين عقب الهجوم الذي شنته القوات التشادية داخل الحدود السودانية وأسفر عن مقتل 17 جنديا سودانيا.

وقال الوزير إن بلاده مستعدة لتجاوز ما وصفه بالحادث المؤسف، كما أنها ملتزمة باتفاق طرابلس الموقع بين الخرطوم ونجامينا الهادف إلى تحسين العلاقات بينهما.

وكانت الخرطوم هددت برد قاس على الهجوم، غير أن الرئيس السوداني شدد في وقت لاحق على تمسك بلاده بعلاقات حسن الجوار مع تشاد خلال لقاء الخميس بأمين شؤون الاتحاد الأفريقي في ليبيا عبد السلام التريكي الذي قام بوساطة بين الجانبين.

وكانت تشاد أعربت للسودان عن أسفها إثر المواجهات، مؤكدة أن توغل قواتها لم يكن متعمدا وإنها كانت تطارد متمردين تشاديين فارين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة