روسيا تحقق بحادثة الهجوم على مركز شرطة بموسكو   
الجمعة 1437/11/17 هـ - الموافق 19/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:03 (مكة المكرمة)، 10:03 (غرينتش)

نقلت وكالة إنترفاكس عن مصدر أمني مطلع قوله إن الأجهزة الأمنية الروسية الخاصة تتحقق من احتمال انخراط الشيشانيين اللذين نفذا قبل يومين هجوما على مقر لشرطة المرور في ضواحي موسكو في تنظيمات "متطرفة".

وأشار المصدر إلى أنه من السابق لأوانه الخروج بأي استنتاجات محددة حول هذا الحادث الذي وقع الأربعاء.

وكانت لجنة التحقيقات قد أعلنت أمس الخميس أن الهجوم على مقر شرطة المرور يأتي في إطار الجريمة، وكان يهدف إما للاستيلاء على أسلحة أو ربما كان انتقاما من الشرطة على مصادرتها رخصة قيادة لأحد أقرباء المهاجمين عشية الحادث.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هذا الهجوم الذي وقع بمنطقة بالاشيكا شرقي العاصمة موسكو وأُصيب فيه شرطيان جراح أحدهما خطيرة، بينما قُتل فيه المهاجمان.

وذكرت لجنة التحقيقات وقتها أن مسلحين -لم تحدد هويتهما- هاجما بأسلحة نارية وفأسين موقعا لشرطة المرور خارج موسكو، مضيفة أن أحد المهاجمين قتل بالرصاص أثناء مهاجمته الموقع في حين قتل الآخر عندما حاول المقاومة.

ويأتي الهجوم بعد أكثر من أسبوعين على تهديد تنظيم الدولة بشن هجمات داخل روسيا.

وكان جهاز الأمن الروسي أعلن الخميس أنه ضبط متفجرات وأسلحة خلال مداهمات في إطار تفكيك شبكة دعاية إلكترونية لتنظيم الدولة في مناطق بالأورال وسيبيريا الغربية.

يُشار إلى أن روسيا تشن يوميا غارات جوية على مواقع عدة لتنظيم الدولة بالأراضي السورية، ولا سيما مدينة دير الزور ومحيطها ومحافظة الرقة

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة