السودان يعدم تسعة أدينوا بقتل صحفي في 2006   
الثلاثاء 1430/4/19 هـ - الموافق 14/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)
الشرطة قالت إن قتلة محمد طه محمد أحمد تحركوا بدوافع سياسية وعرقية ومالية
(الجزيرة-أرشيف)

أعدمت سلطات السودان اليوم تسعة متهمين بقتل صحفي سوداني في 2006 بسبب مقال اعتبر مسيئا إلى أهل دارفور.
 
وأعدم المتهمون في سجن كوبر في الخرطوم بحضور أقارب القتيل محمد طه محمد أحمد رئيس تحرير صحيفة الوفاق الذي خطف من بيته شمالي العاصمة في سبتمبر/أيلول 2006، وعثر عليه مقتولا وقد قيدت يداه ورجلاه وفصل رأسه عن جسده.
 
وقال شخص طلب عدم كشف هويته إنه شاهد إعدام المتهمين، وهو ما لم يسمح للصحفيين بتغطيته.
 
واتهم في جريمة القتل عشرة أشخاص، وحكم على تسعة منهم بالإعدام في أكتوبر/تشرين الثاني وبرئت ساحة العاشر، وثبتت المحكمة الدستورية الأحكام الصادرة.
 
وفي المحاكمة قالت الشرطة إن القتلة -وهم من قبيلة الفور- تحركوا لدوافع "سياسية وعرقية ومالية" وتحدث عن مقال أثار حفيظتهم.
 
وحسب أحد أعضاء فريق الدفاع، يتعلق الأمر بمقال نشر في صحيفة القتيل، قلل من شأن التقارير التي تتحدث عن وقوع حالات اغتصاب في دارفور واستعمل لغة قاسية لوصف نساء الإقليم حيث يخوض الجيش صراعا ضد جماعات متمردة منذ 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة