الأمن الجزائري يقتل 10 مسلحين جنوب العاصمة   
الاثنين 1426/7/18 هـ - الموافق 22/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:27 (مكة المكرمة)، 13:27 (غرينتش)
ذكرت مصادر صحفية جزائرية أن عشرة إسلاميين مسلحين قتلوا خلال عملية تمشيط لقوات الأمن في منطقتي الدفلي والمدية جنوب العاصمة.
 
وقالت الصحف إن قوات الأمن ألقت القبض على اثنين من المسلحين ودمرت موقعا كان يستخدمه المسلحون مقرا للقيادة خلال العملية, مشيرة إلى أن الجيش استخدم المدفعية الثقيلة والمروحيات لدفع تلك المجموعات المسلحة إلى خارج المنطقة الجبلية.
 
وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قد أعلن عن استفتاء حول ميثاق سلام ومصالحة لوقف إراقة الدماء المستمرة في البلاد منذ أكثر من عقد, وتعهد بعدم السماح لعودة ما أسماه بالفتنة والإرهاب للبلاد.
 
ويهدف المشروع إلى وقف المتابعة القضائية للإسلاميين الذين سلموا أنفسهم للسلطات اعتبارا من 13 يناير/كانون الثاني 2000 وهو تاريخ انقضاء قانون الوئام المدني.
 
كما يشترط المشروع أن لا يكون المسلحون ممن تورطوا في "المجازر الجماعية أو انتهاك الحرمات أو استعمال المتفجرات في الاعتداءات على الأماكن العمومية".
 
ولا تزال الجزائر تشهد أعمال عنف تنسبها السلطات للجماعة السلفية للدعوة والقتال, وقد لقي حوالي 33 شخصا مصرعهم في البلاد منذ بداية أغسطس/آب الجاري وفقا للإحصاءات الرسمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة