غارات للجيش السريلانكي بعد دعوة التاميل لهدنة   
الاثنين 1429/11/13 هـ - الموافق 10/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)
جندي سريلانكي في بلدة استولى عليها الجيش جنوب غرب كيلينوشي (الفرنسية-أرشيف)

قصفت القوات الجوية السريلانكية أهدافا لمتمردي جبهة تحرير نمور التاميل إيلام شمالي البلاد، بعد يوم من دعوة المتمردين لوقف إطلاق النار.
 
وتركز القصف قرب برانثان وبونارين، وهما معقلان يشن منهما المتمردون هجمات مدفعية لمنع الجيش من التقدم من شبة جزيرة جافنا باتجاه كيلينوشي التي يتخذ منها التاميل عاصمة لهم.
 
وقال متحدث باسم القوات الجوية إنه لم تتوفر معلومات بشأن وقوع ضحايا، لكنه أوضح أن المواقع استهدفت بدقة.
 
وفي السياق ذاته قالت وزارة الدفاع إن القوات السريلانكية على وشك السيطرة على طريق رئيسي شمال شبه جزيرة جافنا.
 
وذكرت الوزارة أن وحدات من القوات الحكومية تمشط الطريق الساحلي الذي كان قد اقتطعه المتمردون التاميل من باقي الجزيرة التي تسيطر عليها القوات الحكومية.
 
وتأتي هذه التطورات بعد تصريح للمسؤول السياسي لجبهة نمور تحرير التاميل بأن الجماعة ما زالت ترغب في وقف لإطلاق النار الذي ظلت تردد الحكومة أنه غير جدي من جانب المتمردين.

ويحارب النمور لإقامة وطن مستقل لتاميل سريلانكا الذين يقولون إنهم يعانون من التهميش على أيدي الحكومات السريلانكية المتتالية. وقتل عشرات الآلاف في الصراع المسلح منذ إعلان الجبهة الكفاح المسلح عام 1972.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة