مقتل مسلحين وجندي وتأهب قبل الانتخابات النهائية بكشمير   
الجمعة 1429/12/22 هـ - الموافق 19/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:58 (مكة المكرمة)، 15:58 (غرينتش)
السلطات الهندية نشرت آلاف الجنود لوقف احتجاجات دعت إليها جماعات المسلحين (رويترز)
ذكرت الشرطة الهندية أن قوات الأمن قتلت ثلاثة مسلحين من جماعة "لشكر طيبة" بينهم قائد بارز في الشطر الخاضع للسيطرة الهندية من إقليم كشمير.
 
وقال ضابط شرطة كبير إن جنديا قتل خلال تبادل إطلاق النار الذي استمر ثماني ساعات بمنطقة غابات في دودا الواقعة على بعد 200 كيلومتر شمال شرق مدينة جامو العاصمة الشتوية لولاية جامو وكشمير.
 
ومن جهة أخرى قالت السلطات الهندية إنها نشرت الآلاف من الجنود بالعاصمة الصيفية سرينغار لمنع احتجاجات دعا إليها المسلحون قبل المرحلة الأخيرة من الانتخابات بالإقليم.
 
وحثت جماعات المسلحين على مقاطعة شاملة للانتخابات قائلين إنها ستقوي قبضة نيودلهي على الإقليم المتنازع عليه مع باكستان.
 
يشار إلى أن ست جولات من الاقتراع لتشكيل حكومة جديدة للولاية بعد أشهر من الحكم الفدرالي شهدت مقاطعة وصلت نسبتها إلى 50% في الإقليم ذي الأغلبية المسلمة.
 
ويتوقع أن تجري المرحلة النهائية في 24 من الشهر الجاري في سرينغار وجامو.
 
وكان إقليم جامو وكشمير دون حكومة محلية منذ يوليو/تموز عندما استقال التحالف الذي قاده حزب المؤتمر وسط اتهامات بسوء إدارة تحويل أرض حكومية إلى ضريح هندوسي، مما أشعل احتجاجات واسعة مناهضة للهند في الإقليم راح ضحيتها نحو 45 شخصا على الأقل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة