الأمم المتحدة تشيد بجهود ميانمار للتحول الديمقراطي   
الخميس 1425/1/13 هـ - الموافق 4/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نوينت الثاني من اليمين خلال قمة آسيوية(الفرنسية)
أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص رزالي إسماعيل أن رئيس وزراء ميانمار الجنرال خين نوينت ملتزم بإقرار الديمقراطية وأن زعيمة المعارضة القابعة في السجن أونغ سان سوكي على استعداد للتعاون معه لتحقيق هذه الغاية.

وجاءت تصريحات رزالي لدى عودته إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور، وأعرب عن اعتقاده بأن رئيس الحكومة في ميانمار "ملتزم حقا بعملية الانتقال إلى الديمقراطية".

وقال إن سوكي حريصة على نجاح العملية الديمقراطية وأنها "لا تشعر بالحاجة إلى توجيه الاتهام لأحد أو الانتقام من أحد".

وأشار الدبلوماسي الماليزي المخضرم إلى احتمال إطلاق سراح سوكي يوم 16 أبريل/ نيسان القادم.

وشدد رزالي على أهمية توافر الدعم الدولي لرئيس الوزراء في ميانمار حتى يتمكن من إرساء "الخطوات السبع" التي حددها في "خارطة الطريق إلى الديمقراطية" عند توليه منصب رئاسة الوزراء في أغسطس/ آب الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن حكومة ميانمار كانت قد وعدت بإعادة فتح معاهدة الدستور التي ألغيت عام 1996 دون أن تحدد موعدا لذلك. وكان الجيش قد استولى على السلطة في ميانمار منذ عام 1962 ليجد نفسه تحت وطأة العقوبات الاقتصادية التي فرضتها عليه كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي واليابان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة