نتائج أولية تظهر تقدم المتشددين بإيرلندا الشمالية   
الجمعة 4/10/1424 هـ - الموافق 28/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية تظهر تقدم المتشددين (الفرنسية)

أظهرت النتائج الأولية لانتخابات المجلس التشريعي التي أجريت أمس في إيرلندا الشمالية تقدم الحزبين الكاثوليكي والبروتستانتي المتشددين وتراجعا للتيار المعتدل.

وتشير النتائج الأولية إلى حصول حزب الاتحاد الديمقراطي برئاسة الوزير البروتستانتي إيان بيسلي على 18 مقعدا من المقاعد البالغ عددها 108. وبالمقابل حصل حزب أولستر الوحدوي بزعامة ديفد ترمبل على 11 مقعدا.

وتقدم حزب شين فين الجناح السياسي للجيش الجمهوري الإيرلندي الكاثوليكي المتشدد على حزب الاشتراكي الديمقراطي المعتدل بعد حصوله على 11 مقعدا في حين حصل مرشحون مستقلون على المقاعد المتبقية.

وستظهر النتائج النهائية في وقت متأخر من هذا اليوم ومن المرجح أن تشهد الساعات القادمة تغيرا في نسب التصويت.

وقد أظهر استطلاع أولي لرأي الناخبين تقدم حزب شين فين وحزب الديمقراطي الوحدوي البروتستانتي في الانتخابات البرلمانية.

وكانت كل من إيرلندا وبريطانيا قد دعمت الأحزاب المعتدلة من الكاثوليك والبروتستانت التي سيطرت حتى العام 1998 على البرلمان قبل حله بسبب غياب الثقة بين هذه الأحزاب.

وأدلى أكثر من 1.1 مليون ناخب في إيرلندا الشمالية بأصواتهم لاختيار أعضاء جدد للبرلمان المكون من 108 مقاعد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة