29 قتيلا بسبب السيول في مدغشقر   
الجمعة 1423/3/6 هـ - الموافق 17/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أدت السيول المتواصلة التي نتجت عن مرور إعصار كيسيني الاستوائي إلى مقتل ما لا يقل عن 29 شخصا في تواماسينا وضواحيها على الساحل الشمالي الشرقي لمدغشقر. وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل 18 في هذه المدينة وضواحيها منذ السبت بسبب سيول ضخمة شهدها شرق مدغشقر.

ويمثل هذا العدد الضحايا الذين تم إحصاؤهم فقط في هذه المدينة، وذلك بسبب غياب أجهزة الإسعاف في القرى المجاورة واستحالة وصول فرق الإغاثة إليها. وسقط الضحايا الأحد عشر الجدد مساء السبت في ثماني بلديات تقع في محيط تواماسينا أكبر موانئ مدغشقر بعد أن جرفتهم السيول أو غرقوا في محاولات إنقاذ.

وقال محافظ المدينة إن السيول جرفت المنازل وأغلب الجسور والمزروعات وخاصة حقول الأرز التي تمثل مصدر العيش الوحيد لغالبية السكان. وإضافة إلى الضحايا المباشرين للفيضانات فإن الحصيلة مرشحة أيضا للارتفاع في الأيام القادمة بسبب انتشار الأوبئة المتوقع بالنظر إلى غياب النجدة والمساعدات الغذائية. ويزيد من تفاقم الوضع وصعوبة وصول الإغاثة والغذاء حالة الطرقات والوضع السياسي في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة