خمسة قتلى وعشرة جرحى بتحطم طائرة بأفغانستان   
الاثنين 1427/3/25 هـ - الموافق 24/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:48 (مكة المكرمة)، 15:48 (غرينتش)

النيران تلتهم طائرة أميركية في أفغانستان (الفرنسية-ارشيف)

لقي خمسة أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب عشرة آخرون بجروح لدى خروج طائرة عن مدرجها في مطار لشكركاه في ولاية هلمند جنوب أفغانستان.

وأعلن المتحدث باسم القوات الكندية في جنوب أفغانستان أن اثنين من الأشخاص الـ16 الذين كانوا على متن الطائرة "أنتوتوف-32" قتلا، وأن ثمانية من هؤلاء تم إجلاؤهم إلى المستشفى العسكري في قاعدة قندهار جنوب أفغاسنان، رافضا الكشف عن هويات الضحايا.

وقال المصدر نفسه إن ثلاثة أشخاص قتلوا على الأرض وأصيب اثنان، فيما لايزال خمسة في عداد المفقودين.

وأعلنت السفارة الأميركية في كابول أن من بين الجرحى عسكريين أميركيين، لكنها أشارت إلى أن حالتهم ليست خطيرة، فيما أعلن حاكم ولاية هلمند مقتل طفل أفغاني وإصابة ستة أفغان آخرين بينهم امرأة وطفلان.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر أفغاني تأكيده أن الطائرة روسية ومستأجرة من قبل القوات الأميركية، وأكد نقلا عن شهود عيان أن الطائرة لم تتعرض لإطلاق نار قبل سقوطها، مشيرا إلى أن خمسة منازل على الأقل دمرت تماما بفعل اصطدام الطائرة بها.

وقالت مصادر في قوات التحالف في أفغانستان التي تقودها الولايات المتحدة أن الطائرة تحطمت في نهاية المدرج، موضحة أن شاحنة مدنية عبرت المدرج أثناء هبوط الطائرة، وأن قائد الطائرة حاول الصعود مجددا لكنه لم يستطع.

يذكر أن إقليم هلمند يبعد نحو 325 كم جنوب غرب العاصمة الأفغانية كابول، ويوجد فيه مطار تستخدمه الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة