الرئيس الإيطالي يحل البرلمان تمهيدا لانتخابات مبكرة   
الخميس 1429/2/1 هـ - الموافق 7/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)
جورجيو نابوليتانو (يسار) مستقبلا رئيس مجلس الشيوخ فرانكو ماريني (رويترز-أرشيف)

حل الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو البرلمان في خطوة تمهد الطريق لإجراء انتخابات مبكرة، وذلك بعد أن فشلت جهود تشكيل حكومة انتقالية تتولى مقاليد الأمور في البلاد إثر استقالة الحكومة التي كان يقودها رومانو برودي.
 
وقال نابوليتانو إن "قرار حل البرلمان أصبح ضروريا بسبب النتيجة السلبية" لجهود رئيس مجلس الشيوخ فرانكو ماريني لتشكيل حكومة انتقالية وتجنيب البلاد إجراء انتخابات مبكرة قبل تعديل القانون الانتخابي الحالي.
 
وتفسح خطوة حل البرلمان المجال أمام تنظيم انتخابات في غضون فترة تتراوح بين 45 و70 يوميا، أي بعد أقل من عامين من آخر انتخابات تشريعية شهدتها البلاد.
 
ومن المقرر أن تعقد حكومة رئيس الوزراء المستقيل برودي اجتماعا في وقت لاحق اليوم لمناقشة موعد الانتخابات المبكرة.
 
وكان الرئيس نابوليتانو قد استقبل أمس الثلاثاء رئيس مجلس الشيوخ ورئيس مجلس النواب فوستو برتينوتي وفق المادة 88 من الدستور التي تسمح لرئيس البلاد بحل مجلسي النواب والشيوخ أو أحدهما بعد استشارة رئيسي غرفتي البرلمان.
 
وجاءت هذه التطورات بعدما فقدت حكومة برودي ثقة البرلمان على خلفية النزاعات المستمرة داخل ائتلافه المكون من تسعة أحزاب، حيث بلغت تلك الخلافات أوجها بانسحاب حزب كاثوليكي صغير، وهو ما حرم برودي من الأغلبية الضئيلة التي كان يتمتع بها في مجلس الشيوخ منذ فوزه في انتخابات 2006 بأقل هامش في تاريخ إيطاليا الحديث.
 
ومن شأن تنظيم انتخابات مبكرة أن يعيد إلى مقاليد الحكم زعيم المعارضة سيلفيو برلسكوني الذي ظل يستغل الخلافات داخل الائتلاف الحاكم للدعوة إلى انتخابات فورية أملا في العودة إلى منصب رئيس الوزراء الذي شغله مرتين من قبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة