مظاهرات مؤيدة لمرسي تعم مدنا مصرية   
الخميس 1434/9/11 هـ - الموافق 18/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 6:42 (مكة المكرمة)، 3:42 (غرينتش)
مؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسي واصلوا اعتصامهم ومظاهراتهم للمطالبة بعودته لمنصبه (الأوروبية)

دعا الائتلاف الوطني لدعم الشرعية في مصر إلى "مليونية النصر" الجمعة المقبلة، وذلك بعد أن واصل أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي اعتصامهم في مدن عدة، في تصعيد ملحوظ للمطالبة بعودته لمنصبه ورفض ما يسمونه الانقلاب العسكري.

وقد تظاهر الآلاف أمام مقر الأمن الوطني في ضاحية مدينة نصر شرق القاهرة، كما نظم المحتجون مسيرات إلى مقر السفارة الأميركية وسفارات أوروبية للتنديد بمواقف الدول الغربية إزاء ما يجري في مصر مما وصفوه بالانقلاب على الشرعية.

وخرجت مسيرة من مقر الاعتصام الرئيسي لمؤيدي مرسي في ميدان رابعة العدوية إلى دار الحرس الجمهوري شرق القاهرة، كما خرجت مسيرتان في محافظة الجيزة توجهتا إلى اعتصام ميدان نهضة مصر أمام جامعة القاهرة.

كما نظم مؤيدو الرئيس المعزول مسيرة انطلقت من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين واستقرت عند ميدان النهضة. وردد المشاركون الذين رفعوا صور مرسي هتافات تؤيد ما سموه الشرعية، كما نددوا بالانقلاب العسكري وبحملة الاعتقالات بحق قيادات التيار الإسلامي.

وقال مراسل الجزيرة إن أصوات طلقات نارية وطلقات خرطوش سمعت بالقرب من اعتصام ميدان النهضة عند صلاة فجر الخميس، ولم يعلن عن وقوع إصابات.

وانطلقت مسيرة أخرى من حي المعادي جنوب القاهرة إلى مقر المحكمة الدستورية العليا، حيث ندد المتظاهرون بما سموه الانقلاب على الشرعية الدستورية، وأكدوا أنهم باقون في الميادين ولن يعودوا إلى بيوتهم قبل عودة الشرعية.

وندد المتظاهرون بسقوط عشرات القتلى بينهم نساء وأطفال في مجزرة الحرس الجمهوري قبل نحو عشرة أيام.

مؤيدو مرسي تظاهروا الأربعاء
في عدة محافظات مصرية (غيتي إيميجز)

مظاهرات بالمحافظات
ولم تقتصر مظاهرات مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي على القاهرة والجيزة فحسب، فقد خرجت مظاهرات أخرى في عدد من المحافظات المصرية للمطالبة بعودته لمنصبه.

ففي الإسكندرية احتشد مؤيدو مرسي في الميادين، وهتف المتظاهرون ضد الحكومة ورموز جبهة الإنقاذ، كما هاجموا وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي وحمّلوه مسؤولية ما حدث.

وفي المنيا بصعيد مصر انطلقت بعد صلاة التراويح مظاهرات حاشدة مؤيدة للرئيس المعزول، وطاف المتظاهرون الشوارع حاملين صور مرسي مطالبين بعودته رئيساً لمصر.

كما احتشد أنصار مرسي في ميادين العريش مطالبين بعودته للحكم ورفضوا ما سموه الانقلاب على الشرعية. وتخللت الفعاليات كلمات من على منصة حث فيها المتحدثون على مواصلة الاحتجاج والإصرار على تحقيق مطالبهم.

وفي أسيوط بصعيد مصر خرج أنصار مرسي في مسيرة ليلية جابت عددا من شوارع المدينة، ورفع المتظاهرون خلال المسيرة صور مرسي وهتفوا بعودته للسلطة.

كما انطلقت في أسوان بصعيد مصر مظاهرة مؤيدة لمرسي، وردد المتظاهرون هتافات تطالب بعودة ما وصفوه بالرئيس الشرعي لمنصبه، كما عبر المتظاهرون عن رفضهم لحكومة حازم الببلاوي ووصفوها بحكومة الانقلابيين.

وخرجت مسيرات مؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي في محافظات أخرى من بينها الدقهلية وبني سويف وقنا.

في غضون ذلك قال عضو المكتب السياسي لحزب الوسط طارق الملط إن المشاركين في الاعتصامات الحالية في رابعة العدوية وغيرها أصبحوا من مشارب شتى وليسوا من الإخوان المسلمين وحدهم، وإنهم لا يعولون على دور دولي لتحقيق مطالبهم.

بدوره قال المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين أحمد عارف إنه سيجري العمل على نقل تجمعات الاحتجاج إلى أماكن بها ساحات واسعة بالقرب من المساجد لتفادي حدوث احتكاكات مع قوات الشرطة.

ومع ختام فعاليات الأربعاء دعا الائتلاف الوطني لدعم الشرعية، الذي يضم قوى مؤيدة لعودة مرسي وترفض ما تسميه الانقلاب العسكري، من منصة الاعتصام بميدان رابعة العدوية إلى "مليونية النصر" يوم الجمعة في القاهرة والمحافظات المصرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة